تجارب في الحكم العالمي.. عصبة الأمم – خاص عربي اليوم

لقد أوجد ميثاق عصبة الأمم منظمة من 42 دولة مع تحول شجاع لإدارة القضايا الدولية، وقد قدر للمنظمة أن تكون النمط المحتذى به للهيئات الدبلوماسية والمنظمات الدولية والإقليمية المستقبلية.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية

وتشكلت المنظمة من ثلاث مؤسسات رئيسية كان المجلس هو المؤسسة الأهم على الإطلاق في عصبة الأمم وكان مسؤولاً عن القضايا الأمنية، رغم أن البعض وبخاصة بريطانيا، دافع عن جعل عضوية المجلس مفتوحة للقوى الكبرى، إلا أن البند الرابع من الميثاق منح مكانة لأربعة أعضاء غير دائمي العضوية ينتخبون من الجمعية إضافة إلى الحلفاء الأساسيين والقوى المرتبطة بهم، دائمي العضوية (بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، اليابان) وكل دولة عضو كانت ممثلة في الجمعية التي كان من مهامها معالجة قضايا الميزانية، واختيار الأعضاء غير دائمي العضوية للمجلس، والقيام بالتعديلات على الميثاق.

اقرأ أيضاً: السياسة العالمية المعاصرة في توازن القوى

كما كان على عصبة الأمم ووفق البند الرابع، التعامل مع أية مسألة تقع ضمن مجال عملها أو تؤثر في السلم العالمي، بالتالي، أصبحت المؤسسة التي يرفع لها المجلس تقاريره سنوياً إما مؤسسة العصية الأخيرة أي السكرتارية وهي هيئة دائمة من الموظفين الدوليين.

ولم يكن بناء عصبة الأمم الضخم فقط هو الذي اقترح تغييراً حقيقياً في السياسة الدولية، بل إن الدور الذي كلن في عقول مؤلفي الميثاق هو المحرك الفعلي، حيث قدمت الديباجة للستة والعشرين بنداً من تشكل الميثاق فسحة واسعة من الأمل لا سيما من حيث الرفض الجماعي للحرب وقبول القانون الدولي، فبعد مجزرة الحرب العالمية الأولى، كانت الرغبة في تأسيس نظام أمن جماعي حقيقي لا يمكن تصور الحرب بين أعضائه وفقاً للبند العاشر.

وأما الاعتداء على عضو سيعتبر عدواناً على الجميع بحسب البند السادس عشر، إلا أن عصبة الأمم كانت أكثر من مجرد عامل أمن إذ أن برنامجها الاقتصادي والقانوني والاجتماعي كان رائعاً، حيث تعاملت مع المشاكل العالمية بما في ذلك القضايا البيئية والصحية وحتى المواضيع الإنسانية مثل أزمات اللاجئين وإعادة الإعمار.

كما أسست عصبة الأمم محكمة العدل الدولية الدائمة، ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة العمل الدولية، ولا يوجد أدنى شك أنها مهدت الطريق لمنظمة الأمم المتحدة بالقدر نفسه.

عبد العزيز بدر القطان – مستشار قانوني – الكويت.

اقرأ أيضاً: العلاقات الدولية من الناحية التقليدية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل