انقطاع الكهرباء عن قاعة تسليم الحقائب بمطار بيروت وسط شكوى المسافرين.. فيديو


تعرض مطار بيروت الدولى لانقطاع في التيار الكهربائي، وظهرت قاعة الانتظار وتسليم حقائب الركاب في المطار بحالة من الظلام الدامس بسبب انقطاع التيار نتيجة أزمة الكهرباء، ونشرت قناة الجديد اللبنانية على حسابها بموقع “تويتر”، لقطات صورها أحد الركاب وهو يشكو من انقطاع التيار في هذه المنطقة الحيوية من مطار بيروت.


وتحدث مصور الفيديو الذي عرضته القناة اللبنانية عن أن المسافرين عبر مطار بيروت اشتكوا من بقائهم مدة ساعة كاملة دون كهرباء وإنارة في المطار الدولي، وعلق في الفيديو: “احنا هنا في المطار بلا كهرباء وبقالنا ساعة في المطار وهذا وضع البلد”.


انتظار الركاب فى الظلام


وتفاقمت أزمة الوقود في لبنان، الذي عانى مؤخراً من انقطاع التيار الكهربائي عن جميع المناطق والمنازل والإدارات الرسمية، وزاد منها قرار المصرف المركزي رفع الدعم عن المحروقات، حيث شهدت محطات الوقود في البلاد طوابير لتعبئة الوقود الذي بدأ ينفد تدريجيا من الأسواق.


وطالب الرئيس اللبناني ميشال عون، حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الالتزام بالموافقات الاستثنائية الصادرة عن مجلس الوزراء والتي أجازت لمصرف لبنان استعمال الاحتياطي الإلزامي لفتح اعتمادات لشراء المحروقات ومشتقاتها على أن تسدد على سعر 3900 ليرة للدولار الواحد، بدلاً من 1500 ليرة.


كما طلب الرئيس اللبناني ميشيل عون، من وزير الطاقة ضبط الكميات الموزعة من المحروقات والمخزنة لعدم التلاعب في أسعارها واحتكارها.

انقطاع الكهرباء عن مطار بيروت
انقطاع الكهرباء عن مطار بيروت


 


والأربعاء الماضى، أكد تجمع الهيئات الاقتصادية اللبناني، أن الأمن الغذائى والصحى والدوائى والاستهلاكى والخدماتى فى خطر شديد، محذرا من توقف العمل بالعديد من مؤسسات القطاع الخاص جراء إنقطاع الكهرباء والمازوت.


وأضاف تجمع الهيئات الاقتصادية (تجمع اقتصادى رسمى غير سياسى لأصحاب الأعمال فى لبنان) أن انقطاع الكهرباء والمازوت يعنى توقف إمداد الغذاء والسلع الاستهلاكية، والسوبرماركت والقطاع الزراعى ومزارع الدواجن، موضحا أن هناك 20 مليون طير مهددة بالنفوق، والمستشفيات والعيادات والمرافق العامة من موانئ ومطار، والخدمات وكل شيء سيتوقف.


جاء ذلك فى بيان رسمى لتجمع الهيئات الاقتصادية عقب اجتماع اليوم برئاسة رئيسها الوزير السابق محمد شقير فى مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، حيث تم خلاله مناقشة التطورات التى تشهدها البلاد على كافة المستويات المعيشية والحياتية والاجتماعية والاقتصادية خصوصاً النقص الكبير فى المحروقات لا سيما المازوت الذى يترافق مع إنقطاع شبه كلى لإمدادات الكهرباء من مؤسسة كهرباء لبنان.


وأعرب التجمع عن الحزن الشديد لما آلت اليه الأوضاع فى البلاد، معتبرا أن استمرار الصراع السياسى فى ظل الأزمة الاقتصادية أدى إلى جعل تداعياتها تتوسع لتطال كل نواحى الحياة المعيشية والصحية والحياتية والخدماتية، مشيرا إلى أن لبنان يصل اليوم الى مشارف الانهيار الشامل جراء انقطاع الكهرباء والمازوت فى آن واحد.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل