الرئيس العراقي: نحو 2700 إيزيدي لا يزالون مختطفين حتى الان


قال الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الثلاثاء، إن نحو 2700 إيزيديا لا يزالون مختطفين حتى الآن، مؤكدا أن “الإبادة الجماعية للإيزيديين جريمة نكراء لا تغتفر”.


وكتب برهم صالح في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”: “الإبادة الجماعية للإيزيديين جرح كل الوطن وجريمة نكراء لا تغتفر، والاقتصاص من مرتكبيها حق لن يسقط”.


وأضاف: “واجبنا إنصاف الضحايا وتعويضهم، وأمامنا استحقاقات ملحة في إعادة النازحين وإعمار سنجار وإبعادها عن التجاذبات، والكشف عن مصير نحو 2700 إيزيدي مختطف حتى الآن، مهمة لا تقبل التهاون”.


هذا وكشف مسؤول إعلام مكتب إنقاذ المختطفات والمختطفين الإيزيديين في إقليم كردستان، في شهر مايو الماضي، في تصريح خاص لمراسلتنا، أن عدد الناجين، والناجيات حتى التاريخ المذكور، قد بلغ 3451 ناجية وناجيا، من قبضة “داعش” (التنظيم الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، أما الباقين فعددهم 2966 شخصا، منوها إلى أن عدد المختطفين والمختطفات الكلي منذ يوم الإبادة هو 6417 شخصا، أغلبهم من النساء والأطفال.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل