الاتحاد التونسي للشغل: قرارات الرئيس حلا لتفاقم الأزمة المركبة فى البلاد


شدد الاتحاد التونسي للشغل، على أن قرارات الرئيس قيس سعيد، كانت حلا لتفاقم الأزمة المركبة فى البلاد، مؤكدا أن البرلمان أصبح جزءا من الأزمة وما يشهده غير مقبول.


 


ودعا الاتحاد التونسي للشغل، فى بيان بثته قناة العربية، إلى تشكيل حكومة مصغرة من 20 وزيرا بعيدا عن “المحاصصة”.


 


تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التونسى قيس سعيد، كان قد اتخذ قرارات هامة، منها قرارا بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشى من منصبه.


 


كما قرر سعيد، خلال اجتماع طارئ للقيادات العسكرية والأمنية “تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب”، لافتا إلى أن هذا القرار كان يجب اتخاذه قبل أشهر.


 


وأضاف الرئيس التونسى أنه قرر أيضا تولى السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه، وتأتى قرارات الرئيس التونسى على خلفية الاحتجاجات العنيفة التى شهدتها مدن عديدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل