أكاديمى تونسى: النهضة سعت للسيطرة على وزارة العدل للتغطية على ملفات تدينها


أكد الدكتور عبد اللطيف الحناشي أستاذ التاريخ المعاصر والراهن بالجامعة التونسية، أن حركة النهضة الإخوانية حاولت منذ عام 2011 السيطرة على وزارتى الداخلية والعدل نظرا لأهمية هاتين الوزارتين، موضحا أن النهضة حاولت السيطرة عليها بكل الطرق الشرعية وغير الشرعية، خاصة وزارة العدل من أجل إخفاء كافة الملفات التي تدين تلك الحركة.

وقال أستاذ التاريخ المعاصر والراهن بالجامعة التونسية، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن حركة النهضة حكمت منذ 2011 وحتى 2014، وكان الوزراء من النهضة وبعد ذلك تحول الأمر وحاول رئيس الجمهورية السابق تغيير اللعبة ودائما وأبدا تحاول النهضة التغلغل والسيطرة على وزارة العدل لمدى حساسيتها وأهميتها كى تتمكن من أن تغطى على كثير من الملفات التي تدين النهضة.


ولفت أستاذ التاريخ المعاصر والراهن بالجامعة التونسية، إلى أن حركة النهضة سعت خلال الفترة الماضية إحداث تغيرات في مراكز حساسة في وزارة العدل من خلال أوامرها لرئيس الحكومة السابق هشام المشيشى لإحداث تلك التغيرات، موضحا أن الرئيس التونسى يمتلك معلومات عن تحركات النهضة السرية للتغلغل في تلك الوزارتين الداخلية والعدل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل