أحد أخطر المطلوبين.. “الهفو” يعلن خروجه من درعا البلد

أحد أخطر المطلوبين.. “الهفو” يعلن خروجه من درعا البلد

أعلن القيادي السابق في “الجيش السوري الحر” وأحد أخطر المطلوبين للسلطات السورية محمد المسالمة، الملقب بـ”الهفو,” خروجه من منطقة درعا البلد، مع مؤيد حرفوش، تلبية لمطلب السلطات السورية بترحيل مقاتلين في صفوف قوات المعارضة مقابل وقف الحملة العسكرية على المنطقة.

وقال المسالمة في تسجيل مصور تداولته وسائل إعلام محلية أمس، الأربعاء 4 من تموز، إنه “قبل بمطلب الجيش السوري وخرج من المنطقة، لتجنيب الأهالي التشرد وحفاظًا على سلامتهم، وحقنًا للدماء، ولتجنيب المنطقة الحرب”.

فيما لم يحدد المكان الذي خرج اليه كما لم يتم التأكد من خروجه حتى الساعة.

ويعرف عن محمد المسالمة الملقب بـ”الهفو”، بأنه ينحدر من مدينة درعا البلد، وهو قيادي سابق في فصيل “جبهة ثوار سوريا” المنضوية تحت ميليشيا “الجيش السوري الحر” في قطّاع الجنوب السوري.

وبعد تعرض “الجبهة” للهجوم في الشمال من قبل “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة آنذاك)، حافظ الفصيل على تشكيلاته في الجنوب السوري، وكان يتلقى دعمه من غرفة تنسيق الدعم الدولية (موك) التي كانت تنظّم دعم المعارضة السورية.

وتتهم السلطات السورية محمد المسالمة بتبعيته لتنظيم “الدولة”.

وكالات

اقرأ ايضاً:مناشدات لـ«تدخّل القيادة السورية»! .. الدولة للعكاريين: دبّروا راسكن!

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل