8 رسائل وجهها أفراد العائلة المالكة بإكسسواراتهم.. ديانا الأكثر تمردا


يمتلك الكثير من الناس قطعًا من المجوهرات تخفي قصة كبيرة أو معنى عميق وراءها، ولا يستثنى من ذلك أفراد العائلة المالكة، إنهم لا يضعون الكثير من التفكير وراء ملابسهم فحسب، بل ينطبق هذا أيضًا على إكسسواراتهم، لأنهم يستطيعون التعبير كثيرًا بدون كلمات.


فى التقرير التالى يوضح موقع “برايت سايد” بعض الرسائل التي حاول أفراد العائلة المالكة البريطانية إرسالها إلى الجمهور بمساعدة قطع المجوهرات الخاصة بهم.


بروش سلة الزهور:


حصلت الملكة على هذا البروش كهدية من والديها عندما ولد الأمير تشارلز، وبهذه الهدية، تم تصوير إليزابيث في أول صورة رسمية لابنها، على مر السنين منذ عام 1948، ظهرت جلالة الملكة وهي ترتدي هذه القطعة من المجوهرات عدة مرات، لكنها حظيت مرة أخرى بأهمية خاصة في يوم معمودية الأمير جورج، بعد أن اختارت الهدية كإكسسوار، حددت الملكة علاقة المولود الجديد بجدته الكبرى، الملكة إليزابيث، وجده الأكبر، الملك جورج السادس.

بروش سلة الزهور

بروش سلة الزهور


 


عقد من الزمرد والماس:


في العائلة المالكة، عُرفت الأميرة ديانا بأنها متمردة تحب كسر القواعد الراسخة للتاج البريطاني، ذات مرة أعطتها إليزابيث الثانية عقدًا مصنوعًا من الزمرد والماس، ودون انتظار النصيحة حول كيفية ارتدائه أو مساعدة شخص ما لها على ارتدائه، وضعته ديانا على جبهتها، وطلب منها دبلوماسي كندي كان يقف في مكان قريب في تلك اللحظة أن تبقي الأمر على هذا النحو لأنه أثار إحساسًا بالشباب والحيوية، وهو ما يتوافق تمامًا مع طبيعة ليدي دي.

عقد الأميرة ديانا

عقد الأميرة ديانا


 


سوار به أسماء أطفال:


حضرت سارة فيرجسون حفل زفاف ابنتها الأميرة أوجيني في زي لامع، وجذبت قبعتها عيون الضيوف والمصورين، ولهذا السبب انتبه القليل من الناس لمجوهراتها، تم تزيين معصم الدوقة بسوار من الذهب، حيث صورت أسماء ابنتيها، الأميرات بياتريس ويوجيني، بمساعدة الألماس، بهذه البادرة أعربت عن حبها الأمومي.

سوار بأسماء الأطفال

سوار بأسماء الأطفال


 


تاج الزفاف ليس من المجموعة الملكية:


سيدات المستقبل من العائلة المالكة يحصلن على تاج من مجموعة مجوهرات التاج البريطاني لحفل زفافهن، عرضت إليزابيث الثانية على ديانا تاج لحضور حفل زفافها، لكن ديانا رفضت، مع إعطاء الأفضلية لتاج عائلتها، وقد تزوجت العديد من النساء في عائلتها في هذا التاج وهذه البادرة سمحت لها بتكريم تقاليد عائلة سبنسر.

تاج زفاف ديانا

تاج زفاف ديانا


 


بروش قدمته الملكة إليزابيث الثانية:


على الرغم من أن هذا البروش لا يبدو كقطعة مجوهرات كلاسيكية، إلا أنه لا يزال يحمل معنى مهمًا، قدمت إليزابيث الثانية أمر العائلة المالكة إلى كيت ميدلتون في عام 2017، وقد تم منح هذا البروش لأداء المهام الممتازة، فهو يصور الملكة محاطة بالماس ومثبتة بشريط أصفر.

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون


 


أساور الزوجين هاري وميجان:


في عام 2019، ذهبت ميجان وهاري في زيارة إلى جنوب إفريقيا، خلال الجولة الأولى، شوهد الزوجان يرتديان نفس الأساور الحمراء والبيضاء عليها عبارة “العدالة”، مجوهراتهم هي إشارة إلى منظمة خيرية لحقوق الإنسان في مكتب العدل التي قاموا بزيارتها.

أساور هارى وميجان

أساور هارى وميجان


 


زهور تاج الزفاف:


قبل زفافها، وصلت سارة فيرجسون إلى الكنيسة مع تاج من الزهور على رأسها، على الرغم من أنه قبل هذا الزفاف، كان الجميع متزوجين بتيجان كلاسيكية من الأحجار الكريمة، بعد الاحتفال الرسمي، تمت إزالة الزهور، وتبين أن تحتها تاج من الماس، والذي تم صنعه خصيصًا لسارة بأمر من الملكة، كانت عملية إزالة الزهور وإظهار التاج رمزًا لدخول فيرجسون إلى العائلة المالكة.

زهور تاج الزفاف

زهور تاج الزفاف


 


بروش على شكل ورقة أشجار:


يحاول جميع أفراد العائلة المالكة الإشادة بالبلد الذي يستقبلهم، ليس فقط بسلوكهم ولكن أيضًا بملابسهم، المجوهرات، في هذه الحالة، تلعب أحد الأدوار الرئيسية، وهكذا، يمكن ملاحظة كيت ميدلتون مع بروش على شكل ورقة القيقب أثناء زيارتها لكندا، بينما ارتدت إليزابيث الثانية نفس البروش في كندا هاوس في لندن.

بروش على شكل ورقة أشجار

بروش على شكل ورقة أشجار

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل