6 أشهر سجن و500 دولار غرامة لزوجين أمريكيين بعد الاعتراف بـ”اقتحام الكونجرس”


اعترافات مثيرة شهدتها محاكمات المتهمين في أحداث اقتحام مبني الكونجرس الأمريكي والتي جرت ليلة 6 يناير الماضي، وخلفت 5 قتلي وعدد من المصابين، والتي تعقد في عدد من المحاكم وليس في محاكمة مجمعة.


وبحسب تقرير نشرته شبكة سي إن إن، الأربعاء، أقر زوجان اقتحما مبنى الكابيتول وارتكابهما أعمال عنف، وذلك في جلسة استماع لمناصري الرئيس السابق دونالد ترامب، وهو الاعتراف الذي سيتم بموجبه تخفيف العقوبة لتقتصر علي 6 أشهر بتهمة “جنحة تظاهر”.


واعترف لوري وتوماس فينسون من ولاية كنتاكي، بانهما مذنبان بتهمة جنحة التظاهر في مبنى الكابيتول وهو الاتفاق الذي عرضته وزارة العدل على المشاغبين السلميين.


وتحمل جنحة التظاهر عقوبة قصوى محتملة بالسجن ستة أشهر، على الرغم من أنه من المحتمل أن يحصلوا على أقل من ذلك ، ويمكن حتى أن يخضعوا للمراقبة وتجنب السجن، وكجزء من اتفاق الإقرار بالذنب ، ووافق كلاهما على دفع 500 دولار كتعويض عن الأضرار التي لحقت بمبنى الكابيتول.


وقال القاضي ريجي والتون إنه سيقيم نوع الجملة التي سترسل رسالة للجمهور مفادها أنه لن يتم التسامح مع هذا النوع من السلوك “المستهجن”.


وأضاف خلال جلسة الاستماع “إنه أمر مزعج بالنسبة لي أن تقوم مجموعة من الأمريكيين بما حدث في ذلك اليوم .. الامر يمثل احراجا .. أقوم بالتدريس في بلدان مختلفة وأروج دائمًا لعظمة أمريكا. سيكون من الصعب بالنسبة لي إقناع الناس بسبب ما حدث في ذلك اليوم.”


ووفقًا لوثائق المحكمة، اعترف كل من لوري وتوماس فينسون بوجودهما داخل مبنى الكابيتول لمدة 40 دقيقة وقال توماس فينسون للمحققين سابقًا إنهم جزء من مجموعة سلمية من الناس هناك للتعبير عن آرائهم للكونجرس”.


كما تظهر وثائق المحكمة أن لوري فينسون أبلغت المحققين أنهم لم يواجهوا أي مقاومة من سلطات إنفاذ القانون عند دخولهم مبنى الكابيتول.


صفقة الإقرار بالذنب لا تتضمن عقوبة موصى بها. يمكن أن يحكم عليهم والتون بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر وأن يمنحهم غرامة تزيد عن 500 دولار والتي وافقوا بالفعل على دفعها ومن المقرر عقد جلسة النطق بالحكم في 22 أكتوبر.


وحتى الآن، أقر 23 شخصًا بأنهم مذنبون في تهم تتعلق بأحداث الشغب في الكابيتول ووجهت وزارة العدل اتهامات إلى 550 شخصًا في الهجوم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل