3 نجمات أصابتهن وعكات صحية أفسدت عليهن فرحة العيد وأثارت قلق الجمهور


تعرض عدد من النجمات لوعكات صحية خلال الأيام الماضية، أفسدت عليهن فرحة العيد وعلي كل من يحبهم، وأدت إلي مكوثهن في المستشفيات لفترة، وتعرضهن للخطر بأختلاف الأسباب، مما شغل بال محبيهم وجمهورهم علي السوشيال ميديا، وبدأوا في طرح التساؤلات لمعرفة أخر تطورات حالتهن، والإطمئنان عليهن، ومن هؤلاء النجمات: 


 


(ياسمين عبد العزيز) 


 


خرجت النجمة ياسمين عبد العزيز من العناية المركزة بعد تعرضها لوعكة صحية أدخلتها في غيبوبة لعدة أيام، وأثارت قلق جمهورها وزملائها في الوسط الفني، وبدأ الأمر عندما طلب زوجها الفنان أحمد العوضي عبر صفحاته علي مواقع التواصل الاجتماعي الدعاء لها دون الإدلاء عن تفاصيل واضحة حول حالتها، إلي أن كشفت مصادر طبية عن دخولها إلي المستشفي من أجل إجراء عمليه “تكيس المبايض”، لأنها كانت تعانى من وجود أكياس دهنية على المبيضين، إضافة إلى إجرائها كذلك عملية “شد بطن”، وحدث بعض المشاكل مثل زيادة عدد ضربات النبض، ونقص الأكسجين في الدم، مما أدخلها في غيبوبة، ونقلت إلي غرفة العناية المركزة، ووضعت تحت الملاحظة الدقيقة، إلي أن طمأن العوضي جمهورها، مؤكدا أنها خرجت من العناية المركزة، لكن ووفقا لتعليمات الأطباء المعالجين لها فإنها مازالت تحت الرعاية الطبية الشديدة وممنوع الزيارة عنها لمدة أسبوعين. 


 


(نوال الزغبي) 


 


عادت النجمة نوال الزغبي إلى منزلها ببيروت بعد تعرضها لتسمم قبل حفلها الأخير في سوريا، واستقرت حالتها بعد تناولها علاج كتبه لها الطبيب المعالج، وكانت قد أوضحت “الزغبي” عبر حسابها الرسمي علي موقع تويتر، حقيقة إصابتها بالتسمم بعد حفلتها الأخيرة التي أحيتها فى صيدنايا، قائلة “قرأت أخبارًا عن تعرضي للتسمم بسبب إقامتي بفندق بصيدنايا وهيدا الشي للأمانة مش حقيقي أبدًا وتداوله بهذه الصيغة مؤذي، الحقيقة إني حتى قبل ما أوصل على الأوتيل بلشت حسّ بعوارض تسمم وأوجاع بالمعدة ومنطقة البطن هيدي كل القصة فاقتضى التوضيح”. 


 


 


(سوما) 


 


كما خرجت المطربة سوما من العناية المركزة خلال الأيام الماضية، بعد تعرضها لأزمة صحية شديدة منذ فترة طويلة، نقلت إثرها لأحد المستشفيات، واحتجازها بغرفة العناية المركزة، وأجريت لها العديد من الفحوصات، وكشف زوجها المايسترو مصطفى حلمي آخر تطورات حالتها بعد خروجها من العناية المركزة، وقال إن سوما ما زالت تعاني من آلام مبرحة، وإن الأطباء لم يجدوا سببًا لمرضها النادر حتى الآن، فيما قالت سوما لـ”اليوم السابع” بعد خروجها من العناية: “أنا تعبانة أوي ومحتاجة الناس تدعيلى في الأيام المفترجة دي”. 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل