٤٠ جريمة قتل في السويداء منذ بداية العام

٤٠ جريمة قتل في السويداء منذ بداية العام

تحدث رئيس مركز الطب الشرعي في السويداء الدكتور أكرم نعيم عن معاناة الأطباء، مشيراً إلى أنها تبدأ بعدم تأمين سيارة لنقل الطبيب الشرعي المناوب عند حدوث أي طارئ والتي تقع مسؤولية تأمينها على عاتق هيئة كشف القضاء وصولاً إلى تدني أجور الكشف على الجثث والتي لا تتجاوز 225 ل.س للكشف عن الجثة الواحدة مهما كانت حالتها من تفسخ أو ما تحمله من أمراض، وهذا ما اعتبره الأطباء الشرعيون إجحافاً بحقهم ضمن ظروف تلك المهنة الخطرة.

ولفت نعيم إلى النقص الكبير بعدد الأطباء في مركز الطبابة الشرعية في السويداء حيث يقتصر العمل على اثنين من الأطباء فقط يقع على عاتقهم تغطية كامل مناطق المحافظة ولاسيما من تتطلب حالاتهم الكشف من الطب الشرعي.

وأشار نعيم إلى أن المركز قام منذ بداية العام ولتاريخه بالكشف على 551 حالة منهم 483 مصاباً بسبب تعرضهم إلى حوادث سير ومشاجرة وطلق ناري مع إصابات متفرقة، إضافة إلى الكشف على 68 جثة منها 40 وفاة تعود أسبابها إلى القتل وأربع وفيات تبين أن أسباب الوفاة هي انتحار و24 حالة وفاة تبين أنها وفاة طبيعية؟

وأكد نعيم وجود الدعم اللوجستي الكامل للمركز من حيث التجهيزات في المشرحة والبرادات والمنشار الطبي الكهربائي وحمالات لنقل الجثث وطاولة ولباس وتجهيزات وقاية.. إلخ.

وشدد على ضرورة دعم المركز بسيارة لنقل الطبيب المناوب وخاصة عند حدوث أي طارئ، يستدعي حضور الطبيب الشرعي ولاسيما أن منطقتي شهبا وصلخد لا يوجد فيهما مركز للطب الشرعي ويتم تغطيتهما عن طريق الطبيب المناوب في المركز.

الوطن

اقرأ ايضاً:سيارة قمامة تدهس طفلة سورية في ألمانيا

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل