يونسكو تضم منجم ذهب رومانى لقائمة التراث العالمى.. وسر النزاع القضائى عليه


ضمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” منجم الذهب في رومانيا “روزيا مونتانا” للتراث العالمى، وهو ما يمكن أن يعقد دعوة قضائية مع شركة كندية.


ومنحت “يونسكو”، منجم “روزيا مونتانا”مرتبة اليونسكو الخاصة بسبب أهميته التاريخية، التي تعود إلى القرن الثاني، وذلك خلال الجلسة الأخيرة للجنة التراث العالمى، وفقا لموقع RT.


وما زاد المنجم التاريخى أهمية، احتوائه على أكبر مجمع معروف حاليا في العالم اتساعا وتنوعا تقنيا لتعدين الذهب الروماني تحت الأرض.


منجم ذهب


 


قرار اليونسكو لم يلقَ ترحيبا حارا من الجميع، ومن جهته قال يوجين فوردي، عمدة بلدية “روزيا مونتانا”، إن الوضع الجديد “لا يجلب منافع للمجتمع أو البلد”، مشيرا إلى النفقات الإضافية لترميم أو تحديث المباني في المنطقة والبيروقراطية التي تحتاج إلى موافقة اليونسكو.


وأضاف قرار يونسكو، مزيدا من التعقيدات إلى النزاع القانوني المستمر بين رومانيا وشركة Gabriel Resources الكندية، وأصدرت الشركة بيانا زعمت فيه أن قرار اليونسكو “يتعارض مع التزامات رومانيا بموجب معاهدات الاستثمار الخاصة بها فيما يتعلق باستثمارات Gabriel”.


الشركة كانت قد رفعت دعوى قضائية تطالب بتعويض قدره 4.4 مليار دولار في عام 2017، بعد أن منعت الحكومة الرومانية خطط شركة Gabriel Resources لبناء منجمها الكبير في المنطقة بعد اندلاع احتجاجات على مستوى البلاد في عام 2013، وكانت خطة الشركة الكندية ستدمر أربعة قمم جبلية وثلاث قرى في البلدة.


وأعلنت الحكومة الرومانية منجم “روزيا مونتانا” موقعا ذا أهمية تاريخية في عام 2016.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل