وزير داخلية ليبيا: فتح الطريق الساحلي خطوة نحو تنفيذ بنود الاتفاق السياسي


أشاد وزير الداخلية الليبي خالد مازن، اليوم الجمعة، باستكمال فتح الطريق الساحلي بين شرق البلاد وغربها، وإزالة السواتر الترابية، مؤكدًا أنها خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح نحو تنفيذ بنود الاتفاق السياسي.


 


وقال مازن – في بيان نقلته بوابة (الوسط) الليبية – “نثمن جهود رئيس الحكومة ولجنة (5+5)، في استكمال فتح الطريق الساحلي وإزالة السواتر الترابية”، مضيفًا “نعتبرها خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح نحو تنفيذ بنود الاتفاق السياسي الذي على أساسه تشكلت حكومة الوحدة الوطنية الليبية”.


 


كانت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 قد أعلنت اليوم الجمعة، إعادة فتح الطريق الساحلي بين شرق ليبيا وغربها بشكل فوري، وذلك بعد أكثر من عامين على إغلاقه.


 


ويعتبر ملفا فتح الطريق الساحلي بين مدينتي سرت ومصراتة وإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، خطوة أساسية لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، حيث يعتبران من أكثر الملفات الشائكة التي تمثل عبئاً كبيراً على السلطة التنفيذية، وتعرقل عملية السلام الشاملة والمصالحة الوطنية.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل