وزير داخلية النمسا: سياسة اللجوء في الاتحاد الأوروبي بها نقاط ضعف عديدة


 أكد وزير داخلية النمسا كارل نيهمر أن سياسة اللجوء في الاتحاد الأوروبي بها نقاط ضعف عديدة ويجب أن تتعاون جميع الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل إصلاحها وسد الطريق أمام المهربين ومنع استغلالها.


وقال نيهمر – في تصريح  إن قضية مقتل طفلة نمساوية تبلغ من العمر 13 عاما على يد ثلاثة من طالبي اللجوء الأفغان المتواجدين في البلاد بشكل غير قانوني أذهلت الجميع وتشغل اهتماما واسعا من الحكومة.


وأضاف الوزير أن عملية الترحيل من البلاد إلى أفغانستان لن تتوقف وستكون أكثر صرامة وحزما بعد وقوع هذه الجريمة.. مشيرا إلى أن النمسا لن تنحرف أبدا عن خطها الثابت في مكافحة الهجرة غير الشرعية.


وذكر الوزير أن الجميع يتساءل عما سموه تساهل الدولة مع المهاجرين.. مشيرا إلى أنه تم القيام بفحص حالات جميع طالبي اللجوء على الفور من قبل المكتب الفيدرالي المسئول عن الهجرة لتحديد العناصر الخطرة وذات الميول الإجرامية.


كانت جريمة قتل الطفلة (ليوني 13 عاما) على أيدي 3 من طالبي اللجوء الأفغان المطلوب ترحيلهم قد أثارت ردود فعل سياسية واجتماعية وإعلامية على نطاق واسع خلال الأيام الماضية.


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل