نيويورك تايمز: تمرير مشروع قانون البنية التحتية بمجلس الشيوخ انتصار لبايدن


وصفت صحيفة نيويورك تايمز تصويت مجلس الشيوخ الأمريكى لصالح مشروع قانون البنية التحتية بقيمة تريليون دولار، بأنه انتصار للرئيس الأمريكى جو بايدن، حيث انضم الجمهوريون إلى الديمقراطيين فى إفساح الطريق أمام التحرك فى أحد البنود الأساسية فى أجندة بايدن.


 


وصوت المجلس بـ 67 صوتا مقابل رفض 32 لصالح مشروع القانون، وأيده 17 جمهوريا، وجاء ذلك بعد ساعات من توصل أعضاء المجلس الوسطيين من كلا الحزبين إلى تسوية حول مشروع القانون، ستقدم 550 مليار دولار فى أموال فيدرالية جديدة للطرق والكبارى والسكك الحديدية والنقل والمياه وغيرها من برامج البنية التحتية.


 


من بين من أيد مشروع القانون السيناتور ميتش ماكونويل القيادى الجمهورى والذى كان دائما عائقا أمام التشريعات الكبرى التى يدفع بها الرؤساء الديمقراطيون. ويشير دعم ماكونيل إلى أن حزبه، على الأقل حتى الآن مفتح أمام العمل مع الديمقراطيين لتنفيذ الخطة.


 


ورغم ذلك، تقول الصحيفة، إن الاتفاق لا يزال يواجه عدة عوائق لكى يصبح قانونا، من بينه التحول إلى نص تشريعى رسمى وتجاوز عمليات التصويت النهائية فى مجلس الشيوخ المنقسم بشدة وأيضا فى مجلس النواب، لكن يظل إقراره انتصارا لبايدن الذى طالما وعد بكسر الجمود بين الحزبين فى الكونجرس، وإنجاز الأمور الكبرى التى تحظى بدعم أعضاء من كلا الجانبين.


 


ولو تم إقراره، فإن هذا الإجراء سيكون أكبر ضخ للأموال الفيدرالية فى أنظمة الأشغال العامة منذ أكثر من عقد.


 


ويشمل الاتفاق 110 مليار دولار للطرق والكبارى والمشروعات الكبرى، و66 مليار لقطارات الركاب والشحن، و39 مليار دولار للنقل العام، و65 مليار دولار لاتصالات النطاق العريض و17 مليار دولار للموانئ والممرات المائية، و46 مليار دولار لمساعدة الولايات والمدن فى الاستعداد للجفاف وحرائق الغابات والفيضانات وغيرها من عواقب تغير المناخ، وفقا لمسئول فى البيت الأبيض رفض الكشف عن هويته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل