نيويورك تايمز: تحذير بايدن لـ بوتين حول هجمات الفدية الأكثر صرامة حتى الآن


علقت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على المكالمة الهاتفية بين الرئيسين الأمريكى والروسى، وقالت إن جو بايدن حذر نظيره فلاديمير بوتين حيال استمرار هجمات الفدية، وقال له فى المكالمة الهاتفية التى استمرت ساعة إن الوقت أمامه ينفد لكبح جماح مجموعات برامج الفدية التي تضرب الولايات المتحدة، موضحًا أن هذه قد تكون فرصة بوتين الأخيرة لاتخاذ إجراء بشأن إيواء روسيا لمجرمي الإنترنت أن تتحرك واشنطن للرد على التهديد.


واعتبرت الصحيفة أن التحذير الأخير هو الأكثر صرامة حتى الآن، حيث أكد بايدن أن الهجمات لن يتم التعامل معها بعد الآن على أنها أعمال إجرامية، ولكن باعتبارها تهديدات للأمن القومي – وبالتالي قد تثير رد فعل أكثر شدة ، كما قال مسؤولو الإدارة.


وأضافت “نيويورك تايمز” أن الهجمات تعد سببا منطقيا يمكن استخدامه كتبرير قانوني من قبل الولايات المتحدة ودول أخرى عندما يعبرون داخل حدود بلد آخر لهزيمة الجماعات الإرهابية أو عصابات المخدرات.


وقال بايدن للصحفيينلقد أوضحت له تمامًا أن الولايات المتحدة تتوقع ، عندما تأتي عملية فدية من أراضيه ، على الرغم من أن الدولة لا ترعاها، نتوقع منهم أن يتصرفوا إذا قدمنا ​​لهم معلومات كافية للعمل على كشف من يقف ورائها.”


في وقت لاحق، بينما كان يغادر إلى ديلاوير لقضاء عطلة نهاية الأسبوع ، بدا أن بايدن حدد إحدى الطرق التي يمكن أن ترد بها الولايات المتحدة، وعندما سئل عما إذا كان قد يهاجم الخوادم التي استخدمها مجرمو الإنترنت الروس لاختطاف الشبكات الأمريكية – مما يعني تعطيلها بلا اتصال بالإنترنت – أجاب بايدن ، “نعم”.


وقالت “نيويورك تايمز” إن التوتر المتزايد حول هجمات برامج الفدية يسلط الضوء على تعقيد نوع جديد من الصراع يتكشف بين الولايات المتحدة وروسيا ، والذي لم تعد تنطبق فيه القواعد والتفاهمات الراسخة للحرب الباردة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل