نزوح آلاف السكان من ولاية كاليفورنيا الأمريكية بسبب حرائق الغابات


وذكرت قناة (الحرة) الأمريكية، اليوم السبت، أن موسم الحرائق هذا العام قد يكون الأكبر، والذى أجبر ما لا يقل عن 16 ألفا و 500 شخص الفرار من منازلهم مؤخرا، مضيفة أن عمليات الإجلاء أثارت التوترات في منطقة لا تزال تتعافى من حريق “كامب فاير”، الذى أودى بحياة 85 شخصا عام 2018، وهو أعنف حرائق غابات فى تاريخ كاليفورنيا.


وأضافت أنه اندلع أكثر من 80 حريقا كبيرا فى مختلف أنحاء الولايات المتحدة، مما أدى إلى اشتعال نحو 1.7 مليون فدان فى 13 ولاية.


وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد التقى افتراضيا، أمس، حكام سبع ولايات غربية، حيث اشتدت حدة حرائق الغابات المدمرة بعد تغير المناخ إلى أكثر حرارة وجفاف.. وناقش بايدن معهم إمكانية مساعدة الولايات في جهود الوقاية والتأهب والاستجابة للطواريء من قبل الحكومة الفيدرالية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل