مهندس تايوانى ينفذ جناح مستشفى من المواد المعاد تدويرها


تمكن المهندس التايواني، آرثر هوانج، من تصميم جناح مستشفى كامل من مواد معاد تدويرها، رغبة منه فى المساعدة لإيجاد حل للحاجة الملحة للإمدادات الطبية، ومساحات المستشفيات، خلال جائحة كورونا.


ويقع مقر شركو هوانج، فى العاصمة التايوانية تايبيه، وهو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “Miniwiz”، وهي شركة تستخدم مختلف أنواع النفايات لتحولها إلى أكثر من 1،200 مادة يمكن استخدامها للبناء، وصنع التفاصيل الداخلية، وفقا لموقع سى إن إن عربية.


ونتج عن ذلك جناح نموذجي قابل للتحويل، أو “MAC”، وهو أول جناح مستشفى في العالم مبني من مواد معاد تدويرها، وقامت الشركة بتصميمه بشراكة مع مستشفى جامعة “فو جين” الكاثوليكية في تايبيه.

جناح المستشفى
جناح المستشفى


 


وأكد المهندس التايوانى أنه يمكنه بناء نسخة قابلة للنقل من الصفر في غضون 24 ساعة، ما يسمح بنقلها إلى الأماكن ذات الحاجة الطبية العالية.


وقال هوانج: “أعتقد أن الجائحة تجبرنا على تبني الابتكار، للتوصل إلى حلول للتكيف مع الوضع الحالي“.


وأشار هوانج، إلى أنه استلهم الفكرة فى بناء جناح المستشفى من روما القديمة، إذ اعتادوا استخدام المواد المهملة في الهندسة المعمارية، إذ لاحظ هوانج إنشاء العديد من المباني القديمة في المدينة من القمامة بشكل جزئي.


واستلهم هوانج الفكرة من الممارسة الرومانية التي كانت تخلط أجزاءً من الطين المستخدم مع الجير لتشكيل الجص المقاوم للماء، والذي استُخدم بشكل شائع في البناء.

المهندس التايوانى
المهندس التايوانى


 

نسخة قابلة للنقل
نسخة قابلة للنقل


ويعتمد هوانج على تطوير طرقًا عديدة لتحويل نفايات، مثل الزجاجات البلاستيكية، إضافةً لنفايات ما بعد البناء، وما بعد الزراعة، إلى مواد تُستخدم الآن في المباني، والمطاعم، والمتاجر في جميع أنحاء العالم، من ميلانو إلى شنغهاي.


وتشير الأبحاث إلى أنه تم إعادة تدوير حوالي 9% فقط من نفايات البلاستيك التي تم إنتاجها على الإطلاق، وينتهي المطاف بمعظمها في مكب النفايات، أو يتم حرقها، وتشحن العديد من البلدان المتقدمة نفاياتها إلى أماكن أخرى لمعالجتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل