من عزبة النخل لأمريكا.. حكاية مذبح كنيسة شاهد على براعة الحرفيين المصريين


من عزبة النخل إلى ولاية آيوا الأمريكية، رحلة طويلة قطعتها قطع فنية مبهرة شكلت مذبح كنيسة وأيقونات معلقة مصنوعة من الخشب كإهداء إلى كنيسة العذراء بولاية آيوا، لتكون شاهدًا على براعة الحرفيين المصريين في الخارج.  


النحات صفوت توفيق، 34 عامًا، أحد القائمين على صناعة المذبح المميز تحدث إلى “اليوم السابع” عن قصة المذبح والأيقونات ورحلته طيلة 24 عامًا مع هذا الفن، وقال إنه لا يزال يطور من موهبته بتنفيذ عدة أيقونات خاصة وشهيرة ومنها المذبح الذي حازت صوره على الكثير من الإعجاب على السوشيال ميديا.


المذبح بعد الدهان


المذبح بعد الدهان


استخدم في نحت المذبح خشب “الأرو والزان” وهما من أفضل أنواع الاخشاب للنحت لأنها تحافظ على القيمة الجمالية وتساعد في إظهار العديد من التفاصيل مع النحت عليها، أما عن الرسومات والألوان قال إنهم استخدموا ألوان “اوستور” لتعطي شكلاً طبيعياً للخشب كما أن الرسومات والتصميمات جميعاً تكون تحت اشراف هندسي مختص تابع للشركة المسئولة عن سفر هذه المنحوتات للخارج.


 

المذبح بعد النحت
المذبح بعد النحت


وأوضح صفوت أن الكنيسة العذراء بولاية آيوا تابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، وتم إرسال هذه التصميمات كإهداء للكنيسة العذراء.  


وأردف أن الأعمال الفنية الخاصة بنحت الأيقونات القبطية بأيدي مصرية تسافر الكثير من الدول منها قبرص وأمريكا، ويقع مقر الورش في منطقة عزبة النخل التي تغزل الفن القبطي على يد نحاتين مهرة يرفعون راية مصر عالية بأيدي شبابها العاملين، وتابع عن التصميمات التي تطلب منه بشكل كبير هي الحجاب الخاص بالكنائس ومذابح وعدة أيقونات اشهرها منحوته لوجه السيدة العذراء والملائكة.


 

المذبح
المذبح

 

ايقونات
ايقونات


 

صفوت اثناء النحت
صفوت اثناء النحت


 

عدد من الايقونات
عدد من الايقونات




 




العشاء الاخير


العشاء الاخير


 

صفوت توفيق مع منحوتاته
صفوت توفيق مع منحوتاته


 

كنيسة السيدة العذراء بولاية آيوة
كنيسة السيدة العذراء بولاية آيوا


 


منحوتات


منحوتات


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل