مصرع 16 بينهم 6 نساء وطفلان فى هجوم شمال شرقى الكونغو


وقال الجيش الكونغولى أمس إن الجريمة جاءت نتيجة هجوم شنته قوات الحلفاء الديمقراطية، وهي جماعة مسلحة تقول الاستخبارية الأمريكية، إنها تابعة لتنظيم داعش، وفقا لموقع (إفريقا نيوز) الجنوب إفريقى.


وعلق كيزيتو بن هانج، ممثل المجتمع المدني من (بيني) على الحادث، قائلا “خلال عمليتهم، قتلت القوات الديمقراطية المتحالفة أكثر من عشرة أشخاص، وأحرقت منازل ، وألحقت أضرارًا أخرى ، ونحن كمجتمع مدني نأسف لها.


وتقوم “القوات الديمقراطية” باستهداف (بيني) والمناطق المحيطة بها – منذ عام 2013 – كما أنها يقف وراء سلسلة من المذابح أودت بحياة 6000 شخص على الأقل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل