مدير الصحة العالمية: يجب تقديم “الصحة للجميع” وألا تظل امتيازًا للبعض


عبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، عن سعادته من تعافيه البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية من أزمته الصحية وثناءه على النظام الصحي ومدى أهمية الرعاية الصحية الجيدة للجميع، مشددا على ضرورة أن يتم تقديم الرعاية الصحية للجميع وأن لا تكون امتيازا للبعض فقط.


 


وغرد تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: “سعيد جدًا لسماع أن البابا فرنسيس يتعافى جيدًا”، ووجه له رسالة: “قداستك، وأنك تتلقى رعاية جيدة. شكرًا جزيلاً لك على تذكير الجميع مرة أخرى بأنه يجب علينا تقديم “الصحة للجميع”، ويجب ألا تظل الصحة امتيازًا للبعض”.


حساب مدير الصحة العالمية على تويتر


 


وظهر البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، أمس الأحد، على الملأ وذلك للمرة الأولى منذ خضوعه لجراحة في الأمعاء قبل أسبوع، وخرج البابا إلى شرفة في مستشفى جيميللي في روما ليرأس صلاته الأسبوعية أمام مئات الأشخاص.


 


ونشر الحساب الرسمي للبابا عبر انستجرام، مجموعة صور وعلق عليها:” دعونا نصلي من أجل جميع المرضى الذين لا يمكن تركهم بمفردهم، وأن ينال الجميع مسحة الإصغاء والقرب والعناية، يمكننا جميعًا القيام بذلك من خلال زيارة أو مكالمة هاتفية أو يد ممدودة، في هذه الأيام التي قضيتها في المستشفى  اختبرت مدى أهمية الرعاية الصحية الجيدة للجميع. يجب ألا تضيع هذه المنفعة الثمينة التي تحتاج إلى التزام الجميع”.


 


والسبت، أكد الفاتيكان، أن قداسة البابا فرنسيس يمضي مرحلة النقاهة بشكل طبيعي بعد جراحة في الأمعاء ويستأنف العمل تدريجياً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل