مباحثات أفريقية أوروبية لتعزيز أمن المنطقة وتفكيك حركة الشباب الصومالية


بحث رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، مع أنيت ويبر الممثلة الخاصة للاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، سبل تعزيز العلاقات المشتركة.


 


وناقش رئيس المفوضية وممثلة الاتحاد الأوروبي سبل معالجة التحديات التي تواجه المنطقة، وتعزيز قدرات اللاعبين الإقليميين للإسهام في تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.


 


وأشاد فقي – في بيان – بدور الاتحاد الأوروبي ودعمه المستمر للاتحاد الأفريقي في عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، فيما دعا الاتحاد الأوروبي إلى مواصلة دعمه لجهود الاتحاد الأفريقي نحو الحوار مع الأطراف المتحاربة في المنطقة، لإيجاد حل دائم للصراع في القرن الأفريقي.


 


من جانبها، أكدت أنيت ويبر أن الاتحاد الأوروبي حريص على العمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأفريقي من أجل إيجاد حل دائم للصراعات المعقدة في منطقة القرن الأفريقي، وأثنت على الاتحاد الأفريقي لتوليه القيادة بشأن الأوضاع في المنطقة.


 


وأعربت عن التزام الاتحاد الأوروبي بالسعي نحو تفكيك الدعامة الاقتصادية لحركة الشباب في الصومال لضمان الاستقرار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل