ما هو سبب انتشار متحور “دلتا” بشكل أسرع بكثير من السلالات الأخرى؟

ما هو سبب انتشار متحور “دلتا” بشكل أسرع بكثير من السلالات الأخرى؟

في جميع أنحاء العالم، هناك زيادة مقلقة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، ويقول خبراء الصحة إن العامل الرئيسي في هذه الموجة الأخيرة هو متحور دلتا شديد العدوى.

وينتشر متحور “دلتا” أسرع بنحو 55% مقارنة بسلالة “ألفا” لفيروس كورونا التي ظهرت لأول مرة في المملكة المتحدة أواخر العام الماضي، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، وتنتشر هذه السلالة أسرع بنحو 50% من النسخة التي بدأت تصيب الناس في أواخر عام 2019.

وظهرت سلالة “دلتا” لأول مرة في الهند في كانون الأول/ديسمبر عام 2020، وسرعان ما أصبح المتحور السائد من فيروس كورونا، مما أدى إلى إرهاق نظام الرعاية الصحية في البلاد.

من جانبه، قال أشيش جها، عميد كلية الصحة العامة بجامعة براون الأميركية: “هذه هي النسخة الأكثر عدوى من الفيروس التي شهدناها طوال الجائحة بأكملها”، مؤكداً “إنها حقاً معدية للغاية”.

و في 2 تموز/يوليو قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إنه بعد عام ونصف منذ أن بدأ فيروس كورونا في الانتشار في جميع أنحاء العالم، عاد ارتفاع الإصابات مرة أخرى في مساحات شاسعة من العالم، مدفوعاً إلى حد كبير بالمتحورات، وخاصة متحور دلتا شديد العدوى الذي تم تحديده لأول مرة في الهند.
انتشار متحور “دلتا” في جميع الولايات الأميركية الخمسين

وتم تحديد الحالة الأولى من متحور “دلتا” في الولايات المتحدة في آذار/مارس الماضي، وبحلول أوائل تموز/يوليو الجاري، شكل أكثر من نصف حالات الإصابة التي خضعت لفحص “كوفيد-19” في البلاد.

ويشكل متحور “دلتا” الآن نسبة 83% من حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، وفقًا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وارتفع متوسط ​​الحالات اليومية الجديدة هذا الأسبوع بنسبة 55% مقارنة بالأسبوع الماضي، مع ارتفاع حالات الإصابة في 46 ولاية اعتباراً من يوم الثلاثاء، وفقاً لبيانات من جامعة جونز هوبكنز.

وتشير إحدى الدراسات إلى أن متحور “دلتا” قد ينتقل بشكل أسرع من السلالات الأخرى لأنه يصنع نسخاً أكثر من نفسه داخل أجسامنا بمعدل أسرع.

وأضاف جها: “بالنسبة للأشخاص غير الملقحين، فإنهم يُصابون من خلال التعرض لفترة أقصر بكثير”.

وأثبتت اللقاحات المتوفرة في الولايات المتحدة فعاليتها ضد متحور “دلتا”. ورغم من وجود حالات اختراق للقاح، إلا أن الأشخاص الذين تلقوا التطعيم بشكل كامل، نادراً ما يُصابون بالمرض الشديد.

ولكن تلقى أقل من نصف سكان الولايات المتحدة التطعيم بالكامل فقط، وفقاً لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، التي تحذر من “جائحة غير الملقحين”.

ولفت مورثي يوم الأحد إلى أن نسبة 99.5% من الوفيات كانت بين غير الملقحين، مشيراً إلى أن تلقيح الناس في أسرع وقت ممكن، “يُعد أسرع الطرق وأكثرها فعالية للخروج من هذه الجائحة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل