مؤسس الكتلة الوطنية بالبرلمان التونسى:من الجيد فتح ملف الاغتيالات السياسية


قال حاتم المليكى، مؤسس الكتلة الوطنية بالبرلمان التونسى، إن جزء كبير من تصحيح مسار الدولة التونسية يأتى من إعادة الثقة فى مؤسسات الدولة، من خلال محاربة الفساد وفتح ملف الاغتيالات السياسية، المتهم فيها حركة النهضة التونسية، وتابع: “وهذا فتح مؤخراً وذلك يعد جيد جداً”.


 


وأضاف “المليكى”، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “الحياة اليوم”، الذى تقدمه الإعلامية لبنى عسل، عبر قناة الحياة، أن العمل على هذه الملفات المتعلقة بالإرهاب والأجهزة الموازية والمخالفات الاقتصادية والفساد مهمة جداً في استعادة الثقة لمؤسسات الدولة وتنفيذاً لمطالب الشعب التونسى.


 


وأكد “الميلكى”، أن حركة النهضة تعيش حالة من التناقض في تصريحاتها ومواقفها، بعد المظاهرات التونسية الداعمة للرئيس قيس سعيد، مشدداً على أن هذا سلوك طبيعى لحركة النهضة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل