لم شمل العائلة المالكة السويدية لأول مرة بعد فترة زمنية طويلة بسبب الوباء


تم لم شمل جميع أفراد العائلة المالكة السويدية أخيرًا، بعد أن قضوا فترة طويلة في أماكن مختلفة وبعيدة، بسبب جائحة فيروس كورونا.


وانضم إلى الملك كارل السادس عشر جوستاف، البالغ من العمر 75 عامًا، والملكة سيلفيا، البالغة من العمر 77 عامًا، أطفالهما الثلاثة وزوجاتهم، بالإضافة إلى أحفادهم الثمانية والكلاب الأليفة في قصر سوليدين في جزيرة أولاند، قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للسويد، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

العائلة المالكة السويدية
العائلة المالكة السويدية


تمت مشاركة صورة جميلة للم الشمل، تم التقاطها هذا الشهر، على حساب العائلة المالكة السويدية عبر انستجرام، وتم إرفاق الصورة بتعليق :”معًا في أولاند مرة أخرى! لم الشمل الذي طال انتظاره للملك، يمكن للعائلة، التي بعد وقت طويل في أماكن مختلفة، أن تتجمع مرة أخرى في” جزيرة الشمس والرياح، نتمنى للجميع صيفًا سعيدًا ومستمرًا”.


وجلس الأمير جوليان البالغ من العمر ثلاثة أشهر، أصغر فرد فى العائلة المالكة السويدية، على ذراعي والدته الأميرة صوفيا، بينما وقف زوجها الأمير كارل فيليب بفخر خلف زوجته وبجانب ابنه الثاني، الأمير جابرييل، ثلاثة أعوام.


وجلس الأمير جابرييل، الذي كان يرتدي قميصًا أرجواني، على عربة خشبية أمام أبناء عمومته، وابن الأميرة فيكتوريا البالغ من العمر خمس سنوات، الأمير أوسكار، وبنات الأميرة مادلين، الأميرة ليونور، سبع سنوات، والأميرة أدريان، ثلاث سنوات.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل