لماذا قد يصاب البعض بمرض السكر كأحد مضاعفات كورونا؟ أطباء يوضحون


مرض السكر من الأمراض المزمنة التي تزيد فرص إصابتك بفيروس كورونا أو تزيد خطر إصابتك بالأعراض الشديدة للفيروس، ومؤخراً أظهرت العديد من الدراسات أن مرضى كورونا قد يصابون بمرض السكرى كأحد مضاعفات الفيروس، رغم أنهم لم يصابوا بالسكرى من قبل.

في هذا التقرير نتعرف على سبب إصابة البعض بمرض السكر كأحد مضاعفات كورونا:

Screenshot 2021-07-06 105625


ووفقاً لموقع “تايمز أوف إنديا” حذر تقرير حديث نُشر في المجلة الدولية لعلم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي من أن ظهور مرض السكري الجديد بشكل متزايد أصبح من مضاعفات ما بعد كورونا وخطرًا جديدًا يجب الخوف منه.


كيف يتسبب فيروس كورونا في حدوث مضاعفات مثل مرض السكري؟


أبرزت الدراسات الحديثة أن فيروس كورونا يمكن أن يشن هجومًا عنيفًا على البنكرياس، ويضعف الخلايا التي تنتج الأنسولين وتنظمه، ونتيجة لذلك، يسبب مرض السكري.


يشعر الأطباء الآن بالقلق من أن ارتفاع مستويات السكر في الدم المسجلة في حالات كورونا – دون تاريخ سابق ـ يجعل إدارة المرض أكثر صعوبة، ويترك للمرضى آثارا صحية أكثر بكثير مما تم تشخيصهم من قبل.


قال الدكتور شافيال شانداليا، استشاري بقسم أمراض السكر والغدد الصماء، بمستشفى جاسلوك بالهند: “هناك العديد من الآليات التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد كورونا على سبيل المثال، لوحظ أن فيروس كورونا يؤثر بشكل مباشر على خلايا بيتا في البنكرياس التي تنتج الأنسولين، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري الدائم”.


وأوضح الدكتور سونيل كومار ميشرا، مدير طب الغدد الصماء والسكري بمستشفى ميدانتا بالهند، أن القواسم المشتركة الواضحة بين كورونا ومرض السكري، وهو أيضًا مرض يؤثر على الأوعية الدموية وكلاهما ناجم عن الالتهاب، يمكن أن تكون عامل خطر خطير يسمح للفيروس بمهاجمة الرئتين والبنكرياس، مما قد يغذي مرض السكري باعتباره أحد مضاعفات ما بعد كورونا.


وأكد الدكتور أربيندر سينجال، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمستشفى فيترفلاي هيلث تيك بالهند، أن “الضغوط الشديدة” مثل الالتهاب الناجم عن السيتوكينات التي يطلقها الجهاز المناعى لمحاربة الفيروس قد تكون سببًا محتملاً يفسر لماذا يحدث ارتفاع السكر في الدم في المرضى الذين هم على طريق الشفاء.



 


وفي حين كان هناك ارتفاع في حالات مرض السكري المرتبط بكورونا، فإن احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثانى تزداد لدى أولئك الذين عانوا من حالات متوسطة أو شديدة ويخضعون لعلاجات الستيرويد، وفقًا للأطباء، والسبب وراء ذلك المضاعفات الشديدة.


بعض المنشطات، خاصة عند إعطائها بجرعات عالية يمكن أن تكون مسببة لمرض السكري، الستيرويدات، التي تستخدم إلى حد كبير لمساعدة المرضى على التعامل مع مشاكل الحرمان من الأكسجين ومضاعفات الجهاز التنفسي، سببت الكثير من الجدل عند الاستخدام العشوائي والمفرط.


وأوضح الأطباء أن الخطر الأكبر من ارتفاع مستويات السكر يكون على أولئك الذين يتناولون المنشطات أو الاستمرار في استخدام المنشطات بعد أسابيع من الشفاء.



أنماط الحياة المستقرة التي يسببها كورونا عامل خطر كبير للإصابة بمرض السكري


قلة النشاط البدني وعادات الأكل غير الصحية وعدم إجراء الفحوصات الطبية، شكلت كل هذه العوامل مخاطر كبيرة على تفشي ارتفاع سكر الدم، والتي بدورها دفعت الكثيرين إلى الإصابة بمقدمات السكري أو جعلهم مصابين بالسكري دون أن يعرفون.


وأكد الأطباء أيضًا أن خطر الإصابة بمرض السكري الناجم عن كورونا أكبر بالنسبة لأولئك المعرضين بالفعل للخطر – تاريخ نمط الحياة المستقرة ، وزيادة الوزن ، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم ، والمعاناة من متلازمة تكيس المبايض، وبالتالي ، يجب أن يخضعوا للفحص.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل