لقطات من تدخل عربات ومدرعات الجيش الألماني لإزالة آثار الفيضانات.. فيديو


شهدت ألمانيا فيضانات مدمرة ضربت مناطق واسعة بغرب ألمانيا خلال الأيام الماضية، وأدت إلى سقوط 156 قتيلا على الأٌقل، حيث لقي 45 شخصا حتفهم في ولاية “شمال الراين وستفاليا”، و110 قتلى في “راينلاند بالاتينات” وقتيل واحد بمقاطعة بيرشتسجاردنر لاند في ولاية بافاريا.


 


ودفعت السلطات الألمانية بوحدات من الجيش للمساعدة في إجلاء المتضررين من أماكن الفيضانات، فضلا عن المساعدة في إزالة آثار الفيضانات المدمرة التي اجتاحت ألمانيا، وعرضت شبكة “روسيا اليوم” لقطات من تدخل عناصر الجيش وعربات مدرعة لتشارك في إزالة آثار الفيضانات.



مدرعات الجيش الألمانى


 


ووصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الوضع في المناطق المتضررة بسبب الفيضانات بأنه غير معقول ومرعب، وذلك خلال زيارتها قرية “شولد” في ولاية “راينلاند بالاتينات” إحدى الولايتين الأكثر تضررا في غرب ألمانيا.

مدرعات الجيش تساعد فى ازالة اثار الفيضانات

مدرعات الجيش تساعد فى إزالة آثار الفيضانات


 

انتشار آلات الجيش

انتشار آلات الجيش


 


وقالت ميركل – وفقا لصحيفة “فيلت” الألمانية – إن الحكومة الفيدرالية الألمانية ستطلق برنامج مساعدات لهذه المناطق بالتنسيق مع حكومات الولايات المعنية، مضيفة أن هناك الكثير مما يحتاج إلى إعادة الإعمار هنا على مدى فترة طويلة جدًا.


وكانت ألمانيا قد أعلنت ارتفاع حصيلة ضحاياها نتيجة للفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الموسمية بغزارة إلى 156 قتيلا على الأٌقل، حيث لقي 45 شخصا حتفهم في ولاية “شمال الراين وستفاليا” ، فضلا عن 110 قتلى في “راينلاند بالاتينات” وقتيل واحد بمقاطعة بيرشتسجاردنر لاند في ولاية بافاريا.


كما ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات في بلجيكا إلى 27 قتيلا، وما زال أكثر من مائة شخص في عداد المفقودين.. وتتواصل جهود البحث والإنقاذ بالبلدين للبحث عن المفقودين جراء أسوأ فيضانات تضرب دول المنطقة منذ عقود.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل