لحظة فض مؤتمر صحفى لرئيس حكومة إسبانيا ورئيس ليتوانيا بسبب “مقاتلة روسية”


توقف مؤتمر صحفي مشترك لرئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتشيز  الإسباني والرئيس الليتوانى جيتاناس ناوسيدا،  فجأة، بسبب إنذار متعلق بطائرة روسية.


وأشارت صحيفة “الموندو” الإسبانية إلى أن المؤتمر الصحفي لسانتشيز وناوسيدا، المنعقد فى قاعدة سياولياى الجوية التابعة لحلف الناتو بليتوانيا، توقف بسبب إقلاع عاجل لطائرتين تابعتين لحلف الناتو لاعتراض طائرة روسية، حيث فجأة حين بدأ المؤتمر الصحفي، ظهر عسكريون في المبنى، وساد ارتباك ثم انقطع الكلام، وطُلب من المسؤولين الابتعاد.


وكما أوضحت الحكومة الإسبانية، انطلقت “طائرتان إسبانيتان من طراز يوروفايتر في الجو بعد إعلان الإنذار”، ومجلس الوزراء الإسباني ليس لديه أي تفاصيل أخرى عن الحادث.


وأوضحت مصادر إعلامية في القاعدة أن ذلك “عمل عادي للطيران الروسي”، فيما لم يعرف بعد ما إذا كان الحديث يدور حول طائرة واحدة لسلاح الجو الروسي أو عدة طائرات، وبعد انطلاق مقاتلات حلف الناتو تواصل المؤتمر الصحفي.


وقال رئيس ليتوانيا “توقف مؤتمرنا الصحفي بسبب تحد حقيقي”، مشيرا إلى أن الطائرة كانت في الجو في أقل من 15 دقيقة، كما صرح وزير دفاع ليتوانيا، أرفيداس أنوشوسكاس، فإن مقاتلات الناتو أقلعت “بعد تلقي إشارة تحذير”.


ولفت رئيس الحكومة الإسبانية إلى أن الحاضرين شهدوا “واقعة حقيقية لما يحدث، وهو ما يبرر وجود العسكريين الإسبان وسبع (مقاتلات إسبانية)  من طراز يوروفايتر في ليتوانيا” ، مشددًا على أهمية هذه المهمة لحلف شمال الأطلسي.


كما أكد مجدداً التزام بلاده بحماية أمن الحدود الشرقية لحلف شمال الأطلسي ، وكذلك “التزام المجتمع الإسباني والحكومة الإسبانية بحماية وحدة أراضي وأمن دولة صديقة، دولة حليفة مثل ليتوانيا”.


يذكر أن قاعدة سياولياي الجوية يتمركز بها 130 جنديا إسبانيا وسبع طائرات حربية اسبانية من طراز يوروفايتر، تشارك في تنفيذ الدوريات الجوية لحلف شمال الأطلسي في منطقة البلطيق.


يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد صرحت مرارا بأن جميع طلعات الطائرات الحربية الروسية تنفذ بما يتفق تماما مع القواعد الدولية لاستخدام المجال الجو.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل