لاعبو السباحة الأمريكية يهتفون لـ”جيل بايدن”.. والأخيرة تحمسهم من المدرجات


هتف لاعبو فريق السباحة الأمريكي باسم السيدة الأولى جيل بايدن، وهي جالسة في المدرجات في انتظار بدء المنافسة في أولمبياد طوكيو يوم السبت.


 


 


وتقود السيدة الأولى وفد فريق الولايات المتحدة الأمريكية إلى دورة الألعاب الصيفية، وتم التقاطها بالكاميرا وهي تلوح للفريق أثناء جلوسها في مقاعد في مركز طوكيو للألعاب المائية، وفقا لصحيفة”ديلي ميل” البريطانية.


 


وبينما كان الفريق ينتظر بدء السباقات صفق السباحون وهتفوا “د بايدن.. د بايدن”، ولوحت جيل بايدن للسباحين المتحمسين، وشاركت السيدة الأولى مقطع فيديو لهذه اللحظة على صفحتها على تويتر كما فعلت usa swimming التي نشرت اللحظة. 


 


حصلت بايدن على درجة الدكتوراه من جامعة ديلاوير في عام 2007، احتل لقبها عناوين الصحف بعد فوز زوجها في الانتخابات، بعد أن اقترحت مقالة افتتاحية عليها إسقاط كلمة “د.” اللقب من اسمها.


 


وحرصت جيل بايدن، السيدة الأمريكية الأولى، على تشجيع الفريق الأمريكة والبعثة إلى أولمبياد طوكيو 2020، حيث كتبت رسالة خاصة لدعمهم والتى نشرها موقع “إن بى سى نيوز”.


 


وجاء فى نص رسالة جيل بايدن، للفريق الأمريكى المشارك فى أولمبياد طوكيو 2020: “أعزائى الأولمبيين، من المحتمل أن تكون رحلتكم إلى طوكيو قد بدأت في سن مبكرة، من خلال المرة الأولى التي التقطتوا فيها كرة أو قفزتوا في الماء، كانت الرحلة الأولى التي جعلتك تشعر بالحرية حقًا، وعلى مر السنين، عززتوا مواهبكم، لقد تألمتوا وتعثرتوا وقمتم من جديد وطاردتوا كل طعم انتصار ممكن”.


 


وتابعت: “تلك السنوات من العمل، الدافع والإيمان الذي جعلكم تستمرون، كلها قادت إلى هنا، الآن، سنوات العمل تلك، الدافع والإيمان الذي جعلك تستمر، قادتنا جميعًا إلى هنا، أن تصبح لاعبًا أولمبيًا هو إنجاز نادر في الأوقات العادية، لكنكم فعلتم خلال جائحة عالمية، أنتم إلى الأبد واحد من أكثر الرياضيين النخبة والأكثر شهرة وإنجازًا في العالم”.


 


وأضافت: “إن أمتكم بأكملها تشجعك ونحن ممتنون لما قدمتهوه لنا: الفرصة للالتقاء معًا في الرهبة والتقدير المشترك لإنجازاتكم والفرح المشترك”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل