كلوب هاوس يطلق ميزة المراسلة المباشرة

أضاف تطبيق كلوب هاوس طريقة جديدة لتوسيع محادثاتك إلى ما وراء الغرف المباشرة والدردشات الصوتية، مع عنصر جديد للمراسلة المباشرة يسمى Backchannel، ويأتى الإطلاق الرسمي في أعقاب أزمة الشهر الماضي عندما قامت الشركة عن طريق الخطأ بتسريب الميزة لمجموعة مختارة من المستخدمين الذين قاموا بتحديث التطبيق عبر أجهزة iOS وأندرويد.


 


وتعتبر Backchannel ميزة الرسائل ضمن كلوب هاوس التي تمكن الأعضاء من مواصلة مناقشتهم بطرق جديدة.


 


ووفقا لما ذكرته البوابة العربية للأخبار التقنية، أوضح تطبيق الصوت الاجتماعي: تحتوي Backchannel على دردشة فردية وجماعية على حد سواء، وصندوق بريد ثان اختياري لطلبات الرسائل، وهذا يعني أنه يمكنك استخدامه لمناقشة غرفك في الوقت الفعلي وإرسال واستقبال الأسئلة من الجمهور وشكر شخص ما والتخطيط للأحداث.


 


وتضيف العملية عنصرًا جديدًا إلى تجربة الصوت المباشر، مع المزيد من الطرق للتفاعل مع المتحدثين والأشخاص الآخرين في الغرفة والدردشة مع أصدقاء كلوب هاوس خارج الغرف نفسها.


 


وكان العديد من المستخدمين يستخدمون أدوات الجهات الخارجية لتسهيل الأمر نفسه، وتوجيه مستمعي الغرفة لتسجيل الدخول إلى منصات رسائل محددة لتعزيز الاتصال والمشاركة، ويدمج التطبيق الآن خدمة المراسلة الكتابية.


 


وبينما تقدم الخيارات الاجتماعية الصوتية الأخرى خيارات تواصل مماثلة خارج البث، فمن المفيد رؤية التطبيق يسير بما يتماشى مع طلب الجمهور. حيث يسعى التطبيق للحفاظ على زخم نموه والبناء على إمكانيات استخدامه.


كلوب هاوس يطلق ميزة المراسلة


علاوة على ذلك يلاحظ التطبيق أيضًا أنه سيكون لديه المزيد من الخيارات القادمة لعناصر الدردشة النصية الخاصة به حيث يستمر في التطور والبناء بسرعة.


 


ومن المرجح أن يكون التركيز الأكبر للتطبيق الآن هو فتح التطبيق لجميع المستخدمين، مع استمرار عمل كلوب هاوس في وضع الدعوة فقط.


 


وفي غضون عام واحد فقط، شهد التطبيق نموًا هائلاً وأجبر الشركات القائمة في الصناعة مثل فيسبوك وتويتر وسبوتيفاي على تقديم منتجات صوتية مماثلة، أو في بعض الحالات، إجراء عمليات استحواذ استراتيجية في المجال.


 


وتستمر مساحات تويتر في النمو، وتحصل قريبًا على مزيد من التركيز مع تقاعد Twitter Fleets واستخدام الجزء العلوي من مساحة الشاشة للمساحات بشكل حصري، وإضافة أيضًا علامة تبويب Spaces جديدة، بينما تفتح فيسبوك أيضًا أدواتها الاجتماعية الصوتية تدريجياً لمزيد من المجموعات، بالإضافة إلى ذلك يبقى أن نرى ما إذا كان بإمكان تطبيق الصوت الاجتماعي مواكبة الأمر، ولكن إذا أراد ذلك، فإنه يحتاج إلى الاستمرار في إضافة ميزات جديدة مثل هذه لتعزيز تواصل المجتمع.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل