قاليباف: زيارتي إلى سورية كانت مهمة جداً من حيث التوقيت والأهداف

أكد رئيس البرلمان الإيرانيّ محمد باقر قاليباف أنه من المقرر أن يتم تنفيذ الاتفاقيات مع الجانب السوري في ظرف ثلاثة أشهر بعد أن يتم بحثها في برلمان البلدين.

وقال اليوم الجمعة، بعد عودته من زيارته إلى سورية، إن “هذه الزيارة كانت مهمة جداً من حيث التوقيت والأهداف”.

وأضاف: “هناك فرصة اقتصادية جيدة لإيران في سورية بعد انتهاء الحرب”، مشيراً إلى أنه التقى مع الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء السوري ووزير الخارجية وعدد من التجار.

من المقرر أن يتم تنفيذ الاتفاقيات التي تم الاتفاق عليها بين البلدين خلال هذه الزيارة في ظرف ثلاثة أشهر بعد أن يتم بحثها في برلمان البلدين، بحسب قول قاليباف.

وتابع: إن أحد أهداف زيارتي كان من أجل حلّ مشكلات الشركات الإيرانية الخاصة الناشطة في سورية، مضيفاً أنه “من المقرر أن يتم متابعة المناقشات حول القضايا الاقتصادية مع رئيس مجلس الوزراء السوري، الذي سيزور إيران لحضور مراسم أداء القسم للرئيس إبراهيم رئيسي”.

الميادين

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل