في واقعة نادرة.. بريطانية تنجب 3 توائم بفارق 7سنوات بينهم .. اعرف قصة هيلين


أنجبت سيدة بريطانية تدعي هيلين 3 أطفال توائم بالتلقيح الصناعي وبفارق وصل إلى أكثر من 7 سنوات بينهم، وذلك بعد 10 محاولات لعمليات التلقيح الصناعي مع زوجها والتي اضطرتهم لبيع منزلهما لدفع فاتورة وصلت قيمتها إلى 17500 جنيه إسترليني (22 ألف دولار) في سعيهما اليائس لإنجاب الأطفال، وفقا لصحيفة ذا صن البريطانية.


وأصيبت هيلين بمتلازمة فرط تنبيه المبيض، وهي حالة تؤدي إلى تضخم المبايض وتصبح مؤلمة بشكل كبير، وتحملت الإجهاض والحمل خارج الرحم، وأجبرت على إزالة قناتي فالوب، ولكن أخيرا نجحت محاولتها حيث وُلد طفلهما الأول هوجو بجولة التلقيح التاسعة، وذلك في فبراير 2011 بوزن نحو 3.5 كيلوجرام، وقررت عارضة الأزياء السابقة هيلين (42 عامًا) والكهربائي أوليفر (41 عامًا) تجميد البويضات غير المستخدمة، حتى يتمكنا من إضافتها إلى أسرتهما في وقت لاحق.

الأطفال الثلاثة مع والديهما
الأطفال الثلاثة مع والديهما


 


واستقبلت الأسرة منذ ثلاثة سنوات مونتي وكوكو، في العائلة في أغسطس ويُعتبر الأشقاء الثلاثة توائم حيث وُلدوا باستخدام نفس مجموعة البويضات والحيوانات المنوية، على الرغم من فارق العمر بينهم.

هيلين مع تؤامها
هيلين مع تؤامها


 


والآن بعد ما يقرب من 3 سنوات منذ أن أصبحت العائلة مكونة من خمسة أفراد، تقول الأم هيلين إن هناك تشابه مذهل بين مونتي وهوجو، وتقول إن لديهما عيون وشعر داكن متطابقة، لدرجة أن الأمر يشبه إلى حد كبير المرور بآلة الزمن.

الأطفال
الأطفال


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل