فيضانات جديدة تضرب بلجيكا وسط طقس عاصف


ضربت فيضانات جديدة بعض مناطق بلجيكا مجددا، وجرفت سيارات بعد هبوب عواصف رعدية و انهمار أمطار غزيرة السبت.


وتعرضت مقاطعتا نامور والون برابان جنوب شرق العاصمة بروكسل لأضرار كبيرة، بعدما شهدتا فيضانات مدمرة الأسبوع الماضي خلفت 36 قتيلا و7 مفقودين.


وأصدر مركز الأزمات البلجيكي تحذيرات للسكان بتوقع استمرار الطقس السيئ لعدة أيام أخرى.


وأسفرت أمطار غزيرة أيضا عن أضرار واسعة في دينان، حيث انتشرت السيارات المتراكمة فوق بعضها بعد أن جرفها تيار الماء.


وقال نائب عمدة بروكسل روبير كلوسيه في تصريح لوكالة “أسوشيتد برس” إن رجال الإطفاء انتشروا لمواجهة الفيضانات، التي وصفها بأنها أشد من فيضانات الأسبوع الماضي.


وأضاف: “أقمت هنا طوال حياتي ولم أشهد أمرا كهذا من قبل”.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل