غينيا الاستوائية تحتجز 6 جنود فرنسيين بعد هبوط مروحيتهم للتزود بالوقود


أعلن الجيش الفرنسي، أن سلطات غينيا الاستوائية احتجزت 6 جنود فرنسيين بعد هبوط المروحية التى كانت تقلهم فى مطار باتا بالبلد المذكور، للتزود بالوقود، بحسب ” روسيا اليوم” .


 


وأوضح المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية العقيد باسكال يانى فى حديث لوكالة “فرانس برس”، أن المروحية هبطت فى غينيا الاستوائية يوم الأربعاء، وبعد هبوطها بدأت “تبرز المشاكل الإدارية“.


 


وأشار إلى أن المفاوضات مع السلطات المحلية مستمرة للسماح بمغادرة الجنود، وأضاف: “نواجه حادثا غير مسبوق، فهم يحتجزون المروحية وطاقمها“.


 


من جهتها، أفادت إذاعة TVGE الحكومية فى غينيا الاستوائية بأن المروحية هبطت على أراضى البلاد بدون تصريح، وأن الشرطة احتجزت الطاقم الفرنسى فى مطار باتا.


 


وأضافت أن “السلطات الوطنية لا تستبعد أن يكون الحادث العسكرى عملية تجسس واستفزازا من قبل باريس، بدوره، نفى الجيش الفرنسى قيام الطاقم بأى نشاط تجسسي، وأشار إلى أنه كان يمتلك جميع التصاريح الضرورية.


 


وكانت المروحية من نوع “فنك” فى رحلة بين مدينة دوالا الكاميرونية وعاصمة الغابون ليبرفيل حيث توجد قاعدة عسكرية فرنسية، فى مهمة لوجستية ودون سلاح على متنها.


 


ويأتى الحادث على خلفية التوتر بين غينيا الاستوائية وفرنسا فى ظل قضية فساد وتبييض أموال ضد تيودورين أوبيانغ نائب رئيس غينيا الاستوائية نجل رئيس الدولة تيودورو أوبيانغ، تنظر فيها المحكمة الفرنسية.


 


ورفضت المحكمة الفرنسية طعن أوبيانغ فى الحكم ضده القاضى بالسجن 3 سنوات مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 30 مليون يورو وتجميد أصوله فى فرنسا.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل