صاحب أول دعوة فرح مكتوبة بـ”القبطية”: لغة مصر الأولى ونحلم بتعليمها للأطفال


دراسته للتاريخ القبطي وعمل أبحاث فيه جعله شغوفاً بهذه اللغة وتاريخها، ولأن كيرلس كمال صاحب الـ 28 عاما دائماً ما يحكي عن التاريخ القبطي لأصدقائه فإن هذا دفع أحدهم يترجم له دعوة الفرح الخاصة به إلى اللغة القبطية كفكرة مختلفة وجديدة.




دعوة فرح باللغة القبطية (4)


دعوة فرح باللغة القبطية 


 

دعوة فرح باللغة القبطية (5)
كيرلس وعروسه




قال كيرلس في حديثه لـ “اليوم السابع” أن كلمة قبطي تعني الجنسية المصرية وليس الديانة، ولما نزلت دعوة فرحي باللغة العربية صديقي الدكتور صموئيل قالي ازاي لما يكون صاحب الحكاوي القبطية دعوة فرحه تكون بالعربي بس فبعتله الدعوة وهو حولها باللغة القبطية عشان تكون باللغتين القبطي والعربي”.


مشيرًا إلى أن دراسته التى تتمحور حول اللغة القبطية وتاريخها جعلته ينشئ قناته الخاصة بعد إتمام دراسته يقوم فيها بشرح تاريخ مصر وتاريخ البطاركة وتاريخ المصريين المشاهير.

دعوة فرح باللغة القبطية (1)
كيرلس ودميانة


وأردف أن من الطبيعي وجود انتقادات كثيرة حول كتابة الدعوة باللغة القبطية لأن الناس لم يعلمون السبب الرئيسي من كتابتها بهذا الشكل، ومنهم من هاجمه قائلون أنه لا يريد أحد حضور زفافه، وتابع: “الجميل في الانتقادات والتريقة إن جاز التعبير دي في المصلحة العامة ان لما الفكرة تنتشر كدة يبدأ الإعلام يتكلم عنها ويبدا يعرف تاريخ اللغة القبطية، كل الانتقادات تحولت لمصلحة اللغة والناس بدأت تسأل عنها”




وأضاف كيرلس ابن محافظة الإسكندرية عن رد فعل عروسه دميانة شكري من الكم الهائل من الانتقادات قال أنها شعرت في بداية الامر ببعض الضيق لكنها سرعان ما تفهمت أن لن تجمع الآراء حول شيء واحد بشكل إيجابي، كما تمنى تعميم فكرة انتشار لغة مصر الأولى وهي اللغة القبطية لتعليم الجيل الجديد والأطفال أصل حضارتهم والفخر بأن تاريخهم غني بالكثير من التفاصيل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل