سقوط أمريكى هدد أطباء البيت الأبيض بالقتل والحرق بسبب “اللقاحات الإلزامية”


ضبطت السلطات الأمريكية رجل من ولاية ماريلاند لتهديده المتكرر بإيذاء طبيب البيت الأبيض الدكتور انتوني فاوتشي إلى جانب طبيب آخر رفيع المستوى، وفقا لشبكة ان بي سي.


 


وفقًا لشكوى جنائية تم الكشف عنها، أرسل توماس باتريك كونالي جونيور البالغ من العمر 56 عامًا العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي هددت بأعمال العنف باستخدام السلاح والضرب والتعذيب والحرق العمد.


 


 


 


جزء من الرسائل


 


تم إرسال البريد الالكتروني الذي يحتوي على ألفاظ نابية من حساب بريد إلكتروني مشفر في سويسرا بين ديسمبر والأسبوع الماضي، وكانت مليئة بنظريات المؤامرة والتعليقات المعادية للسامية والمثليين، كما ورد بالوثائق.


 


احتوت رسالة كونالي الأولى إلى البريد الإلكتروني الخاص بعمل فاوتشي في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في ديسمبر: “آمل أن تحصل على رصاصة في جمجمتك الشيطانية المخترقة اليوم”، وفي رسالة أخرى ، قال إنه يأمل في أن يتم جر كبير المستشارين الطبيين لآخر سبعة رؤساء وعائلته إلى الشارع ، وضربهم حتى الموت ، وإحراقهم.


 


في أبريل ، هدد المدعى عليه عائلة الدكتور فرانسيس كولينز ، المدير الحالي للمعاهد الوطنية للصحة ، إذا قال ان اللقاحات الإلزامية فانه يري أهمية وجود “ست طلقات إلزامية في رأس فاوتشي”، وفي 24 من الشهر نفسه تم اتهام كونالي بإرسال سبع رسائل بريد إلكتروني تهديدية إلى مواطن بروكلين وأربعة رسائل بريد إلكتروني إلى كولينز ، وفقًا لما ذكرته الفدرالية.


 


قال ممثلو الادعاء إنه من المتوقع أن يواجه كونالي قاضًا فيدراليًا فيما يتعلق بتهم تهديدات ضد مسؤول فيدرالي واتصالات بين الولايات تحتوي على تهديد بالضرر، ويواجه ما يصل إلى 10 سنوات في السجن الفيدرالي في حالة إدانته.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل