روسيا ترد بشكل قوي على استمرار الاعتداءات الإسرائيلية وتهدد بإغلاق الأجواء السورية

روسيا ترد بشكل قوي على استمرار الاعتداءات الإسرائيلية وتهدد بإغلاق الأجواء السورية

بعدما التزمت صمتاً كاملاً خلال الفترة الماضية عن الضربات الإسرائيلية التي تستهدف مواقع في سوريا، يبدو أن روسيا قررت تغيير طريقتها، حيث هددت ولأول مرة، بإمكانية إغلاق الأجواء السورية أمام طائرات تل أبيب.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية، بيانين منفصلين خلال الأيام الماضية، أعقبا غارتين إسرائيليتين، واحدة استهدفت مركز أبحاث في ريف حلب، والأخرى موقعا لتمركز قوات حليفة للجيش السوري في القصير قرب حمص.

واعتبرت الوزارة في بياناتها أن منظومتي الدفاع الجوي الروسيتين “بانتسير، بوك”، اللتين تمتلكهما قوات الجيش السوري أسقطتا “معظم الصواريخ الإسرائيلية”، التي تتوزع على النحو التالي: 4 في ريف حمص و8 بريف حلب.

كما ركزّت على المناطق التي خرج منها القصف، وأكدت أن الأول جاء من الأجواء اللبنانية، بينما أتى الثاني من منطقة التنف الواقعة على المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق.

وبإصدار البيانين، تكون روسيا قد كشفت لأول مرة عن تغيير جديد في أسلوبها دون أن توضح ماهيته أو أسبابه، إلا أن مصدراً روسياً لوّح بإمكانية إغلاق الأجواء، وفق تعبيره.

إسرائيل.. لا تعليق!

بالمقابل، لم تعلق إسرائيل كعادتها على الضربات، كما لم تعلن عنها أصلاً، وذلك في وقت تعتبر فيه الضربات الأخيرة في ريف حمص وحلب الأولى من نوعها بعد استلام حكومة “بينيت- لابيد”، بينما وقعت الغارات السابقة في عهد بنيامين نتنياهو.

يشار إلى أن إسرائيل كانت نفّذت منذ مطلع العام الجاري وحتى اليوم أكثر من 14 اعتداءاً، سواء عبر ضربات صاروخية أو جوية.

وقد تجددت الغارات الإسرائيلية على مناطق وسط سوريا ليل الخميس الماضي، مستهدفة ريف حمص, في ضربة هي الثانية خلال 48 ساعة.

وكالات

اقرأ أيضا: وزير سوري ينصح المسؤولين ألا يستخدموا واتس اب وألا يحمّلوا روابط غريبة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل