رئيس الحكومة الليبية: لا يمكن السماح بعودة الحرب والخلاف مرة أخرى


قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، إنه لا يمكن السماح بعودة الحرب والخلاف مرة أخرى، حسبما أفادت قناة العربية.

وكان علن مصدر أممي، اختتام جولة المحادثات الليبية في جنيف دون تمديد، فيما أشارت مصادر ليبية إلى أن الوفود المشاركة ستغادر الأحد المقبل على متن طائرة خاصة بتنظيم من بعثة ليبيا.


وشهد ملتقى “الحوار الليبي” في جنيف، سجالا بشأن القاعدة الدستورية التي ستجري على أساسها الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري، لا سيما مسألة انتخاب الرئيس وشكل الهيئة التشريعية.


 


فيما أكدت صحيفة “الوسط” الليبية، أن “السجال انحصر في اجتماع جنيف على مسائل انتخاب الرئيس من قبل البرلمان أو بالاقتراع السري من خلال الشعب، في وقت انتقل الجدل إلى الهيئة التشريعية، وهل ستشكل من غرفة واحدة أم من غرفتين، أي مجلس النواب يتشكل من 200 عضو، ومجلس الشيوخ من 120 عضوا، والتي تفرع منها جدل حول مكان مقراتها الرئيسية بين بنغازي وسبها والعاصمة طرابلس”.


 


وأضافت: “المسائل الخلافية الأخرى بشأن شروط انتخاب الرئيس تجددت عقب طرح آلية القوائم بانتخاب رئيس ونائبه ورئيس للحكومة موزعين على المناطق الثلاث أو عن طريق الترشح الفردي”.


 


وتعكس مداولات لجنة الحوار الجارية في جنيف تباينا في وجهات النظر بين عديد أعضاء الحوار، إلى الحد الذي جعل بعضهم يتحدث عن معرقلين داخل القاعة، في غياب تدخل فاعل من بعثة الأمم المتحدة الراعية للحوار.


 


يشار إلى أن أعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي انطلق الاثنين الماضي، مدد أمس يوما إضافيا، حيث يبحث الملتقى وضع قاعدة دستورية للانتخابات المقررة في الـ24 من ديسمبر المقبل، وفق خريطة الطريق الليبية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل