رئيس الأغلبية الديمقراطية: “النواب” قد يستدعى ترامب للشهادة باقتحام الكونجرس


قال رئيس الأغلبية الديمقراطية فى مجلس النواب الأمريكى جيمس كليبرن، أن اللجنة المختارة للتحقيق فى أحداث اقتحام الكونجرس يمكن أن تطلب الرئيس السابق دونالد ترامب للشهادة، إلا أنه يفضل عدم دعوته للشهادة.


 


 وفى تصريحات لشبكة “سى أن إن” الأمريكية، قال كليبرن، النائب الديمقراطى عن جنوب كارولينا، أن اللجنة ينبغى أن تذهب لأى مكان تقودها إليه الحقائق، ولا أرغب أن أرى رئيس سابق يدلى بشهادته فى موقف مثل هذا، لكن لو كان هذا ما يتطلبه الأمر من أجل إيجاد تفسير “فلتفعله”.


 


وكان مجلس النواب الأمريكى قد صوت يوم الأربعاء الماضى لتأسيس لجنة للتحقيق فى الهجوم على مبنى الكابيتول فى يناير الماضى. وسيتولى رئاسة اللجنة النائب بينى تومبسون، الذى يتولى رئاسة لجنة الأمن الداخلى بالنواب الأمريكى، وستضم اللجنة عدد من الديمقراطية ونائبة جمهورية واحدة وهى ليز تشينى.


 


 وكان الرئيس السابق دونالد ترامب قد طالب خلال فعالية فى فلوريدا بمزيد من المعلومات عن وفاة أشيلى بابيت، التى لقت مصرعها بعد أن أطلق عليها النار فى أحداث شغب الكابيتول.


 


 يأتى هذا فى الوقت الذى علق فيه ترامب على الاتهامات التى تواجهها مؤسسته التجارية ومسئولها المالى ألين فايسلبيرج بالاحتيال الضريبى. وصف ترامب الاتهامات بانها مطاردة سياسية مستمرة تهاجم الطيبون لعدم دفع ضرائب.


 


وتم اتهام العشرات من بين أكثر من 500 شخص متهم فيما يتعلق بأحداث الشغب فى 6 يناير والتى اقتحم فيها عدد من أنصار الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب مبنى الكونجرس الأمريكى فى وثائق المحكمة بمحاولة حذف الصور والمحتويات الأخرى من هواتفهم وحساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعى لإخفاء مشاركتهم فى الهجوم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل