دعوات لإعلان الطوارئ فى ليبيا بسبب كورونا.. والحكومة تخصص 500 مليون دينار لمواجهتها


طالبت وزارة الصحة الليبية، الحكومة اليوم الأحد بإعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد بعد تفاقم الوضع الوبائي لفيروس كورونا.

وأكد وزير الصحة علي الزناتي – في تصريح أورده تلفزيون 218 الليبي – أهمية التحصين ضد فيروس كورونا لخلق مناعة مجتمعية للقضاء على هذا الوباء.

ووجه “الزناتي” – أثناء اجتماعه مع اللجنة العلمية ولجنة الوبائيات لدراسة الوضع الوبائي الحالي – بوضع التوصيات العاجلة للسيطرة على انتشار الفيروس، وفي مقدمتها إنشاء مراكز للعزل داخل جميع المؤسسات العلاجية، للرفع من السعة السريرية والتواصل مع العاملين بمراكز العزل والفلترة وحل مشاكلهم.


ومن جانبه، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، إن الحكومة ستخصص نحو 500 مليون دينار لوزارة الصحة، من أجل مجابهة جائحة كورونا، مؤكدًا أن وزارة الصحة ستعمل على توفير الأوكسجين لجميع مراكز العزل الصحي.


وقال الدبيبة – خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد في مدينة سبها وفقا لبوابة الوسط الليبية – إن هناك شحنات من الأدوية لمكافحة فيروس «كورونا» ستأتي تباعًا إلى البلاد، مؤكدًا أنه يواصل جولاته على العديد من المدن والمناطق لمتابعة الأوضاع الصحية.

وأضاف الدبيبة أن كافة العاملين والقطاع الصحي في البلاد «يستحقون الدعم»، مشيرا إلى حاجة المنطقة الجنوبية لتوفير العناصر الطبية والمساعدة لدعم المرافق الصحية بالمنطقة.

كما أكد أن الحكومة ستعمل على حل مشكلة نقص الكوادر الطبية والمساعدة في المنطقة الجنوبية من خلال الاستعانة بالأطباء والمساعدين الليبيين من مناطق الشمال، مطالبا مدير مركز سبها الطبي بتحديد الأعداد المطلوبة لإتمام الترتيبات اللازمة في هذا الشأن. 

ووعد رئيس حكومة الوحدة الوطنية بتوفير اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» لجميع الليبيين، مشيرًا إلى أن الحكومة تعمل على تجهيز المزيد من مراكز العزل في عدد من المناطق لاحتواء الإصابات جراء تفشي الفيروس.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل