جونسون يحذر من ادعاءات تجاوز بريطانيا ذروة الموجة الثالثة من “كوفيد-19”


 حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الإثنين، من مغبة الادعاءات القائلة بأن بريطانيا ربما تكون قد تجاوزت ذروة الموجة الثالثة من إصابات (كوفيد-19)، مؤكدًا أن البلاد لم تخرج من منطقة الخطر بعد.


وقال المتحدث باسم جونسون إنه “على الرغم من أن الانخفاض في أعداد الحالات اليومية من حوالي 55 ألفا سجلت في 17 يوليو إلى أقل من 30 ألفا يوم أمس الأحد كان أمرًا مشجعًا، فإن رئيس الوزراء يعتقد أن تأثير تخفيف القيود الذي حدث قبل أسبوع يمكن أن يبدأ قريبًا في إعادة الأرقام إلى الارتفاع”، بحسب ما نقلته صحيفة (الإندبندنت) البريطانية.


وأوضح أنه لطالما كان من المتوقع أن تؤدي الخطوة 4 من خارطة الطريق التي وضعها جونسون للخروج من الإغلاق، والتي شهدت رفع جميع القيود في 19 يوليو، إلى زيادة في عدد الحالات، لكن ذلك لم يكون واضحًا لمدة أسبوع أو أسبوعين آخرين.


وأكد أن جونسون لم يعلن الانتصار على الفيروس بعد، قائلا “رئيس الوزراء لا يعتقد أننا خرجنا من منطقة الخطر بعد وقد أكد مرات عديدة من قبل أن الوباء لم ينته بعد“.


من ناحية أخرى، رفضت الحكومة البريطانية استبعاد فكرة جعل التطعيم الكامل ضد (كوفيد-19) إلزاميًا للطلاب إذا كانوا يريدون العودة إلى الكليات والجامعات هذا الخريف.


وكشف تقرير لصحيفة (التايمز) البريطانية، عن أن بوريس جونسون “غاضب جدًا” بشأن انخفاض الإقبال على التطعيم بين الشباب.


وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء اقترح جعل اللقاح إلزاميا لطلاب التعليم العالي والتعليم الإضافي، خلال اجتماعات افتراضية عقدها في مقر إقامته الريفي “تشيكرز” الأسبوع الماضي.


وعلقت وزيرة الدولة لشؤون التعليم، فيكي فورد، على هذه التقارير اليوم قائلة إن الوزراء عليهم “التفكير في كل شيء“.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل