جونسون يؤكد اعتزامه إنهاء تدابير التباعد وارتداء الأقنعة يوم 19 يوليو


 أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اعتزامه إنهاء الإلزام بتدابير التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة الطبية في إنجلترا، اعتبارا من 19 يوليو الجاري، متجاهلا مطالبات بعض المسئولين المحليين والمجتمع المدني بالإبقاء على القيود الاحترازية في المواصلات العامة والمحال التجارية وأماكن العمل.


وقال جونسون – في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة – إنه بعد تطبيق المرحلة الرابعة من خارطة الطريق لإنهاء الإغلاق، سيكون مطلوبا من الأفراد التصرف وفقا لتقديرهم الخاص – وليس بموجب القانون – فيما يتعلق بارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي، حسب ما أفادت صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية عبر موقعها الإلكتروني.


يأتي ذلك رغم رفض غالبية المواطنين لإلغاء التدابير الاحترازية، بحسب إحصاء لمؤسسة “يوجوف”، والتماس مسئولين محللين، أبرزهم عمدة لندن، صادق خان، وعمدة مانشيستر الكبرى، آندي برنهام، بتأجيل تلك الخطوة، لا سيما في ضوء تفشي السلالة “دلتا” من فيروس “كورونا”، الأكثر قدرة على الانتشار، وتزايد حالات الإصابة بالفيروس بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة، والتي أقر جونسون نفسه خلال المؤتمر الصحفي بأنها قد تصل لـ50 ألف حالة يوميا في غضون أسبوعين.


وبموجب المرحلة الرابعة من الخطة، ستُلغى القيود المفروضة على الفعاليات الكبرى والحفلات والمباريات الرياضية، وسُتعاد فتح جميع الشركات والمحال، بما فيها الملاهي الليلية، كما سيُسمح للأفراد بالتجمع في مجموعات غير محددة بعدد، سواء في الأماكن المفتوحة أو المغلقة، وسينتهي العمل بالإرشاد الحكومي بالعمل من المنزل، على أن يتشاور الموظفون مع أصحاب الأعمال بشأن العودة للعمل من داخل المقارّ.


ورغم تأكيد جونسون على نيته تطبيق المرحلة الرابعة يوم 19 يوليو، لكنه أكد أن الوزراء لن يتخذوا قرارا نهائيا بهذا الصدد حتى تقييم آخر البيانات ذات الصلة يوم 12 يوليو.


وكان من المقرر تطبيق المرحلة الرابعة يوم 21 يونيو الماضي، لكنها تأجلت بسبب زيادة حالات الإصابة بالسلالة “دلتا”، التي ظهرت لأول مرة في الهند.


 


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل