جولات رئيس الوزراء هل هي رسالة ؟.. كيف يراها الصناعيون ؟؟






جولات رئيس الوزراء هل هي رسالة ؟.. كيف يراها الصناعيون ؟؟

ماهر عثمان

كان لافتا خلال الأيام الماضية تحرك رئيس حكومة تسيير الأعمال حسين عرنوس والفريق الحكومي باتجاه الصناعة والصناعيين في سورية حيث زار المدينة الصناعية في عدرا وحسياء وأعلن النية بالتوجه إلى المدينة الصناعية في حلب وذلك تحت عنوان مشاريع الطاقة المتجددة وزيادة الاعتماد عليها في المدن الصناعية باعتبارها ركيزة أساسية من ركائز الاستدامة وعصب الاقتصاد في المرحلة المقبلة ما يجعلها في مقدمة الأولويات الإستراتيجية للعمل الحكومي وفقا لما قاله عرنوس.
صناعيون رأوا في تلك الجولات ضرورة وأهمية لما يشكله دعم الحكومة للصناعة السورية من فوائد وعوائد نحن بأمس الحاجة لها في وقت نعاني فيها ما نعانيه من حصار وعقوبات تفرض الاعتماد على مواردنا لتخفيف وطأة العقوبات لكنهم وبنفس الوقت لم يخفوا استغرابهم الكبير حيث تساءل أغلبهم لماذا الآن.. ولماذا لم تبدأ الحكومة بمثل هذه المبادرة سابقا وانتظرت للوقت المستقطع ..؟
“ليس هناك مشكلة لا حل لها” هي عبارة قالها عرنوس لصناعيي عدرا لكنها استوقفت الصناعي عاطف طيفور الذي رأى أن حل المشاكل يكون في الوقت الأساسي وليس بالوقت المستقطع موضحا أن كل ما يحدث اليوم من تصريحات وجولات واجتماعات هو تكرار لتوجيهات وكلام سيد الوطن الرئيس بشار الأسد حفظه الله ولا أحد من الفريق الحكومي يبتكر شيئا متوقعا أن يستمر حماسهم لأيام فقط.
وقال طيفور.. ” سيد الوطن حماه الله وجه بدعم الصناعة والزراعة منذ سنوات وبخطة واضحة ولا تحتاج لجهد أو تفكير، ولكن مع الأسف لم نجد هذا الحماس الحكومي الذي نراه اليوم إلا بعد خطاب القسم للسيد الرئيس الذي عاد ووجه فيه نحو دعم الصناعة والزراعة .
وأكد طيفور أنه طالما نسبة التضخم تزداد والأسعار ترتفع وسعر الصرف ما يزال مرتفعا ونسبة الصادرات والإنتاج بالحد الأدنى فهذا يعني أن هناك تقصيرا بالتنفيذ لهذه التوجيهات والرؤيا.

صاحبة الجلالة



قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل