ثلاثة أبطال والمضيف تأهلوا لنصف نهائي كرة الأولمبياد

مهرجانا أهداف وفوزان قبيحان حملتها نتائج ربع نهائي مسابقة كرة القدم للرجال في دورة طوكيو الأولمبية 2020 وأسفرت عن تأهل صعب لأصحاب الأرض ولبطل النسخة الأخيرة وسهل لبطل 2012 ومتأخر لبطل 1992.

فقد واصل المنتخب البرازيلي رحلة الدفاع عن لقبه بفوزه على نظيره المصري بهدف يتيم سجلها ماتيوس كونيا في الدقيقة 37 مترجماً أفضلية فريقه فثأر بالتالي للخسارة الودية أمام أبناء الكنانة ودياً قبل 8 أشهر وخرج ممثل العرب من دور الثمانية مثلما فعل في مشاركته الأخيرة 2012، وبالمقابل احتاج منتخب اليابان المضيف إلى ركلات الترجيح بتخطى نظيره النيوزيلندي بعد 120 دقيقة سلبية النتيجة نجح من خلالها الفريق الأوقيانوسي الدفاع جيداً عن مرماه أمام مدّ الساموراي الذين ابتسمت بوجوههم ركلات الأعصاب وفازوا من خلالها بأربعة أهداف لاثنين.

وفي مباراة شهدت 9 أهداف عاد المنتخب المكسيكي إلى نصف النهائي كما فعل في 2012 بفوز كبير على نظيره الكوري الجنوبي بستة أهداف مقابل ثلاثة، وفي المباراة الأكثر إثارة فاز اللاروخا الإسباني (أبرز المرشحين) على ساحل العاج بخمسة أهداف مقابل ثلاثة بعد التمديد وتقدم الأفيال عبر المدافع إيريك بايلي (10) وأدرك داني أولمو التعادل (30)، واستمر التعادل حتى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع التي شهدت تقدماً عاجياً جديداً عبر المخضرم جارديل لكن الفرحة السمراء أفسدها التعادل بعد أقل من دقيقتين عبر رافاييل ميرا فيسينتي ما أجبر الفريقين على خوض وقتين إضافيين أكمل فيها فيسينتي نجومية المباراة فسجل ثنائية جديدة بعدما ترجم زميله أويارزابال ركلة جزاء ليتأهل الفريق الإسباني إلى نصف النهائي للمرة الأولى منذ سيدني 2000 عندما حلّ وصيفاً.

وضرب المنتخب الإسباني بذلك موعداً مع الياباني في نصف النهائي بينما يلتقي على الطرف الآخر المكسيكي مع البرازيلي في إعادة لنهائي 2012، وتقام المباراتان الثلاثاء القادم.

خالد عرنوس – الوطن

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل