تغييرات تحدث فى أجساد رواد الفضاء فى رحلاتهم بعيدا عن الأرض.. التفاصيل


كشف رواد الفضاء، التغييرات التى حدثت فى أجسادهم جراء السفر عبر الفضاء، وأوضح رائد الفضاء البريطاني تيم بيك، الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا التي عانى منها بعد رحلته بعيدا عن الأرض.


العديد من رواد الفضاء يلاحظون أنهم اكتسبوا طولا بعد عودتهم لمنازلهم من الفضاء، وكلما طالت مدة البعد، ازدادوا طولا، وفي عام 2018، كشف رائد الفضاء الياباني نوريشيج كاناي، أنه نما شبرا كاملا تقريبا بعد أن أمضى ثلاثة أسابيع فقط في محطة الفضاء الدولية وفقا لموقع RT.


زيادة الطول، ناجمة عن غياب الجاذبية، إذ أن غياب الجاذبية تسمح للفقرات في العمود الفقري بالتباعد، ما يزيد من الطول.


وأوضح بيك أنه على الرغم من أن رواد الفضاء قد لا يلاحظون التغيير، إلا أن هناك بعض الأحاسيس التي يشعرون بها “على الفور“، مشيرا إلى أن الشعور بانعدام الوزن يمكن ملاحظته على الفور بعد فك حزام الأمان.


وأوضح بيك، إن انعدام الوزن قد يجعلك تشعر وكأنك مصاب بالإنفلونزا، وأضاف ربما تشعر أيضا كأنك تنحني كثيرا، بسبب نقص الجاذبية، وهو شعور “غير عادي“.


وقال بيك: “تشعر بآثار انعدام الوزن على الفور، وفي اللحظة التي تنقطع فيها الطاقة الرئيسية، وتدخل في حالة انعدام الوزن، تشعر بالتحول في سوائل جسمك، وتعاني من انتفاخ في الوجه، وأنفك مسدود قليلا، ويمكنك أن تشعر بأن الضغط داخل الجمجمة يزداد، ويبدو الأمر كما لو كنت مصابا بنزلة برد أو إنفلونزا، وعندما تخرج من المركبة الفضائية ويسمح لك بالطفو بشكل طبيعي، تشعر بكتفيك منحنيتان بدرجة أكبر“.


وتميل السوائل في الجسم أيضا إلى التحرك لأعلى، لأن الجاذبية لا تسحبها إلى أسفل، وهو مايعنى وجود ضغط أكبر على العينين، ما قد يؤدي إلى مشاكل في الرؤية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل