بايدن يعلن إجراءات جديدة للتحفيز على التطعيم.. اللقاح أو الفحص الدورى


أعلن الرئيس الأمريكى، جو بايدن، عن سلسلة من الخطوات الجديدة التى ستتخذها إدارته لحث المزيد من الأمريكيين على التطعيم ضد كورونا، وإبطاء انتشار الفيروس، والتى تشمل مطالبة كل الموظفين الفيدراليين بضرورة الحصول على اللقاح وإلا سيواجهون بروتوكولات صارمة.


وبحسب ما قالت شبكة “سى إن إن”، فإن الإجراءات الجديدة جاءت فى ظل ارتفاع أعداد وفيات كورونا ودخول المستشفيات بسبب الفيروس فى الولايات المتحدة، والغالبية العظمى من المصابين بشكل خطير بكوفيد 19 من غير الحاصلين على التطعيم.


وقال بايدن فى تصريحاته بالبيت الأبيض مساء أمس الخميس، إن هذه مأساة أمريكية، فالناس يموتون وسوف يموتون بينما هم ليسوا مضطرين لذلك، لو كنتم غير حاصلين على اللقاح، فليس عليكم ان تموتوا، وتابع قائلا: اقرأوا الأخبار، اقرأوا كل  القصص عن المرضى غير المطعمين فى المستشفيات وهم يتمددون على أسرتهم يموتون من كوفيد 19، إنهم يسألون: أيها الطبيب هل يمكن أن أحصل على اللقاح، ويجيبهم الأطباء: للأسف، لقد تأخر الوقت.


وفى نهجه الأكثر صرامة حتى الآن لدفع الأمريكيين للحصول على اللقاح، قال الرئيس صراحة انه لو لم يتم تحصينك بالتطعيم فأنت تمثل مشكلة لك ولأسرتك ولمن تعمل معهم.


 وقال باين إن كل موظف حكومى فيدرالى ومتعاقد فى الموقع سيطلب منه إثبات حالة التطعيم الخاصة به. وسيطلب من الموظفين الذين لم يحصلوا على اللقاح ارتداء الكمامة أثناء العمل بغض النظر عن موقعهم الجغرافى، والتباعد الجسدى عن جميع الموظفين والزائرين الآخرين والامتثال لمتطلبات اختبار الفحص الأسبوعى أو مرتين فى الأسبوع والخضوع لقيود على السفر الرسمى، بحسب ما قال البيت الأبيض قبل كلمة بايدن.


 وأصر المسئولون على أن طلب التطعيم للموظف الفيدرالى ليس إلزاميا، وأغلب الموظفين الفيدراليين الذين لا يتم تلقيحهم لن يخسروا وظائفهم نتيجة لذلك. لكن القرار  برغم ذلك يمثل نقطة تحول بعيدا عن تشجيع الأمريكيين على التطعيم فى الوقت الخاص بهم والتقدم نحو إلقاء المسئولية على الأفراد غير الحاصلين على اللقاح.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل