الولايات المتحدة تقدم 199 مليون دولار معونات إضافية لشعب الصومال


وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن شعب الصومال يشهد حالة من العنف والفيضانات وانعدام الأمن الغذائي وعددا من مواسم الجفاف والتي تفاقمت بسبب الجراد الصحراوي وجائحة “كورونا”.




وأضاف أنه بهذا التمويل الإضافي عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الخارجية الأمريكية يبلغ مجمل المعونات الأمريكية لشعب الصومال أكثر من 408 ملايين دولار في العام المالي 2021 لتقديم الخدمات الضرورية الطارئة من الغذاء والرعاية الصحية والإيواء ومياه الشرب النظيفة والتعليم وغيرها في ظل تفاقم التحديات البيئية والإنسانية جراء الصراعات في المنطقة.




وأشار المتحدث إلى أن هذه المعونات تساهم في تخفيف معاناة ستة ملايين من مواطني شعب الصومال ومن بينهم ثلاثة ملايين مشردين في الصومال فضلا عن نصف مليون لاجئ في جيبوتي وإثيوبيا وكينيا.




ونبه إلى أن الولايات المتحدة تدعو سائر الدول مانحة المعونة للمساعدة في الاستجابة الدولية لأزمات هؤلاء المواطنين إنقاذا لحياتهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل