الولايات المتحدة ترحل عددا من العائلات المهاجرة بطريقة غير شرعية إلى أمريكا الوسطى


بدأت السلطات الأمريكية ترحيل عدد من العائلات المهاجرة بطريقة غير شرعية على متن طائرات إلى أمريكا الوسطى بموجب نظام عاجل لإبعاد الأشخاص الذين دخلوا أراضي الولايات المتحدة من دون تصريح عبر المكسيك.

 


وقالت وزارة الأمن الداخلي في بيان، أوردته قناة (الحرة) الأمريكية، اليوم السبت، “إن العائلات أعيدت إلى بلدانها الأصلية، بما فيها جواتيمالا والسلفادور وهندوراس”، لكنها لم تذكر عدد المبعدين.

 


وأضافت :”أن عمليات الترحيل العاجلة هي وسيلة قانونية لإدارة حدودنا بشكل آمن وخطوة على طريق تحقيق هدفنا الأوسع المتمثل بإجراءات هجرة آمنة ومنظمة”.

 


وكان مسؤولون في إدارة بايدن أعلنوا، في وقت سابق، عن خطط لاستخدام رحلات الإبعاد العاجلة بعد ارتفاع كبير في عدد العائلات القادمة من أميركا الوسطى وغير المقيمة بشكل نظامي.. وجاء نحو ثلث الذين أوقفتهم السلطات الأميركية في يونيو من المكسيك تليها ثلاث دول في أمريكا الوسطى تمثل ما يسمى بالمثلث الشمالي لهندوراس وجواتيمالا والسلفادور. أما المهاجرون من أمريكا الجنوبية فقد جاء معظمهم من الإكوادور وفنزويلا.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل