المدعى العام البرازيلى يفتح تحقيقا مع الحكومة بتهمة تحصيل دولار لكل جرعة لقاح


أمر مكتب المدعى العام البرازيلى، بإجراء تحقيق مع الحكومة البرازيلية بشأن التهم المزعومة بأخذ قيمة 1 دولار لكل جرعة من لقاح استرازينكا فى إطار المفاوضات الخاصة بشراء جرعات، حسبما قالت صحيفة “جى 1” البرازيلية.


وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم التحقيق فى طلب وزير الصحة روبرتو فيريرا، ومسؤولون كبار آخرون لطلبهم المزعوم للحصول على ميزة اقتصادية غير مستحقة قدرها دولار واحد لكل جرعة من اللقاح”، موضحا أنه سيتم تحليل مؤشرات المخالفات الإدارية في إطار المفاوضات مع لويس باولو دومينجويتي، الممثل المفترض لشركة دفاتي، والمسؤول عن توفير اللقاحات.


وأوضحت الصحيفة أن “فتح تحقيق من قبل مكتب المدعي العام الاتحادي للتحقيق في طلب الرشوة المزعوم يُفهم على أنه فرصة فريدة لتوضيح الحقائق”.


تم طرد المدير السابق للخدمات اللوجستية في 29 يونيو بعد أن أجرى دومينجتي مقابلة مع صحيفة “فولها دي ساو باولو”، ادعى فيها أنه تم طلب رشوة دولار واحد لكل جرعة للشركة لتوقيع عقد مع الوزارة.


نزل عشرات آلاف البرازيليين إلى الشوارع، للمطالبة بعزل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، على خلفية سياسته في التعامل مع الأزمة الصحية، بعد أن أدت جائحة فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من نصف مليون شخص في البلاد.


وحسب موقع الرؤية الإماراتية، احتشد المتظاهرون في عطلة نهاية الأسبوع الرابعة على التوالي، بدعوة من أحزاب يسارية ونقابات، للمطالبة بعزل الرئيس اليميني المستهدف بتحقيق على خلفيّة الاشتباه بأنه غض الطرف عن اختلاس أموال عامة، فيما يتعلق بشراء لقاحات.


ودعا المنظمين إلى التظاهر في كل أنحاء البلاد “دفاعاً عن الديمقراطية وحياة البرازيليين وإخراج بولسونارو” من السلطة.


وكما في أماكن أخرى، ندّد المتظاهرين بالانطلاقة المتأخرة لحملة التطعيم في البرازيل، وبالبطالة الهائلة، مطالبين بمزيد من المساعدات للسكان الفقراء الذين يواجهون الجائحة.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل