القوة.. وموقف الإخوان المسلمين منها

هناك أنواع أربعة للقوة:

1. القوة الصلبة (hard power)، وهي امتلاك النفوذ المادي ماليا وعسكريا وسلطويا..

2. القوة الناعمة (soft power)، وهي امتلاك النفوذ التأثيري الإنساني والاجتماعي وقوة العلاقات ومنهج العمل..

3. القوة الذكية (smart power)، وهي استخدام القوة بالشكل والحجم والزمان والمكان المناسب.. قد تكون صلبة وقد تكون ناعمة، وقد تكون الاثنتين معا..

4. القوة الغبية، أو ما تسمى قوة البغل (mule power)، وهي استخدام القوة الصلبة (hard power) في غير وقتها أو استخدام القوة الناعمة (Soft Power) في غير وقتها، ولا يمارس هذا التخبط سوى أصحاب “عقلية البغال”.

مصيبة المصائب حين يمتلك القوة الصلبة أصحاب “عقلية البغال”، والخير كل الخير حين يمتلك القوة الصلبة أذكياء الأمة، إذ الصراع بين العقليتين سيبقى بين مد وجزر ما دامت الشمس تجري لمستقر لها..

الوصول للقوة الصلبة بعقلية البغال مرفوض، وهذا الرائج في دول الانقلابات العسكرية في العالم العربي، حيث المآلات الكارثية..

الوصول للقوة الصلبة بعقلية البغال مرفوض، وهذا الرائج في دول الانقلابات العسكرية في العالم العربي، حيث المآلات الكارثية..

حمل السلاح وامتلاك القوة خارج إطار الدولة ليس من نهج الإخوان المسلمين.. ومن يستشهد بالحالة الفلسطينية فهي مقارعة مع محتلين لا يختلف عليهم اثنان.

والوصول للغاية لدى الإخوان مرهون بالمثابرة وإن طال الوقت.. فقوتهم الناعمة تجاوزت الحدود، وها ما يخشاه من يمتلكون قوة البغل، وإن طول وقت الوصول لدى الإخوان من دلالات الاقتراب، ما دام التحرك نحو الهدف مستمرا..

شعار الإخوان “لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ ۖ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ”. وعلى أي حال، لا بد من مخرج من تكرار تلك المشاهد الانقلابية التي تفقد السائرين الثقة بالمنهج..

فمن أراد قراءة الإخوان فعليه أن يقرأهم من أدبياتهم وليس من أدبياته..

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي “وكالة عربي اليوم الإخبارية”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل