الفلبين تجلى الآلاف من سكان العاصمة مانيلا بعد غرقها بالأمطار الموسمية


أجلت السلطات الفلبينية الآلاف من سكان العاصمة مانيلا من مناطقهم المنخفضة، اليوم السبت، بعدما غمرت المياه العاصمة والأقاليم المجاورة بسبب الأمطار الموسمية الغزيرة التى تفاقمت بسبب عاصفة مدارية.


وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث فى الفلبين، إنه “تم نقل 14.023 شخصًا، معظمهم من ضاحية معرضة للفيضانات فى مانيلا إلى مراكز إجلاء”.


 


وحسبما نقلت وكالة “رويترز”، قال المتحدث باسم الرئاسة هارى روك: “نطلب من سكان المناطق المتضررة البقاء فى حالة تأهب ويقظة، واتخاذ اجراءات احترازية، والتعاون مع السلطات المحلية”.


 


وضربت موجة من الطقس السئ عدة مناطق من العالم فى الأسابيع الأخيرة، مما أدى إلى حدوث فيضانات فى الصين والهند وأوروبا الغربية وموجات حر فى أمريكا الشمالية، الأمر الذى أثار مخاوف جديدة بشأن تأثير تغير المناخ.


 


وبحسب الوكالة، قال خبراء الأرصاد الجوية إن الفلبين التى تضم أكثر من 7.600 جزيرة، تشهد نحو 20 عاصفة مدارية سنويًا، لكن المحيط الهادى الأكثر دفئًا سيجعل العواصف أقوى ويتسبب فى هطول أمطار أكثر غزارة.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل